الرئيسية > اخبار شيشاوة

سري..الكرماعي العامل المنسقة الوطنية ل”NDH” والوالي البجيوي في لقاء مع عامل اقليم شيشاوة للحسم في أمر الزيارة الملكية

image
  • الثلاثاء 3 يناير 2017 - 18:00

ومصدر خاص :" شيشاوة في أمس الحاجة لزيارة ملكية لضخ دماء تنموية جديدة بالاقليم"
توفيق عطيفي - شيشاوة الآن 
أسرت مصادر عليمة ل"شيشاوة الآن"، أن الكرماعي العامل المنسقة الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والبجيوي والي جهة مراكش اسفي يتواجدان في هذه الأثناء من مساء اليوم الثلاثاء 3 يناير، بالإقامة العاملية بمدينة شيشاوة في ضيافة عبد المجيد الكاملي عامل اقليم شيشاوة، وذلك بعد أن تفقدا عددا من الأوراش والمراكز في اطار الإعداد لزيارة ملكية مرتقبة لاقليم شيشاوة.
واضافت ذات المصادر، أن الكرماعي المنسقة الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والوالي البجيوي، قاما بزيارة لكل من مركز المرأة في وضعية صعبة بامنتانوت ونظيره بمدينة شيشاوة الى جانب مركز خاص بالأشخاص في وضعية اعاقة بحي المسيرة بشيشاوة.
وفي سؤال للجريدة حول ما ان حسم في أمر الزيارة الملكية، قال مصدر مطلع، أنه يجري في هذه الأثناء لقاء بالإقامة العاملية برئاسة العامل الكرماعي والوفد المرافق لها للحسم في أمر الزيارة من عدمه، وقال مصدرنا، بأن اقليم شيشاوة يحتاج في هذه الظرفية المفصلية لزيارة ملكية لضخ دماء تنموية جديدة في اقليم يصنف في المراتب المتقدمة على مستوى خريطة الفقر بالمغرب، وأنه بالرغم من مجهودات الفاعلين المحليين والسلطات الاقليمية الا أن الفاعل المركزي مطالب بتعبئة المزيد من الموارد وتخصيص استثمارات واعدة قاطرة على الدفع باقليم شيشاوة الى مصاف الأقاليم الصاعدة ببلادنا.

عبر عن رأيك

تعليقان على “سري..الكرماعي العامل المنسقة الوطنية ل”NDH” والوالي البجيوي في لقاء مع عامل اقليم شيشاوة للحسم في أمر الزيارة الملكية

  1. أتمنى أن يسأل المسؤولون عن سبب عدم وجود المصل المضاد لداء السعر بالمكتب الصحي البلدي وعن أسباب التجاء المواطنين المساكين إلى خارج الإقليم لإنقاد حياتهم و حياة أبنائهم. المراكز المعدة للتدشين مهمة لكن حياة مواطن واحد أهم.

  2. لم يجد أحد تلاميذ السنة الثانية بكالوريا المساعدة اللازمة بمدينة شيشاوة فالتجأ إلى مراكش ولولا إصرار والده و إعلانه العزم على الاعتصام هناك لما تمكن من الحصول على الحقنة الأولى. هذه الحقنة التي ستصبح بلا جدوى عندما لم يسمح بالحقنة الثانية في الوقت المحدد لسبب بسيط هو أن هذه الحقنة لم توفر من طرف الجهات المسؤولة بشيشاوة و لم يرد المسؤولون بالمصلحة المراكشية إعطاء حقن الأقاليم التي وفرت الحقن لساكنتها إلى أقاليم أخرى.
    التجأ الشاب إلى إقليم آخر حيث اكتشف بأنه في وضعية جد خطيرة لأنه لم يحقن الحقنة الثانية في الوقت المناسب فاضطرت المصالح الطبية إلى بداية العلاج من الصفر كحل وحيد لإنقاذ حياة الشاب.
    ماذا لو لم يكن هذا الشاب متعلما،واعيا و حريصا على الحياة كمقبل على امتحان مهم في حياته الدراسية؟
    ماذا لو لم يجد جهات خارج الإقليم تعطي قيمة للإنسان؟
    ماذا لو لم يكن بإمكان الأسرة مصاريف التنقل خارج الإقليم؟
    أسئلة كثيرة و الأجوبة بينة و واضحة نتمنى أن يلتفت ذووا النيات الحسنة من المسؤولين و هم موجودون فعلا إلى أمور من هذا القبيل قد تتسبب في كوارث كبرى لا قدر الله.اللهم إنني قد بلغت فاشهد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hotel-cesar-copie-sd

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...
marrakechalaan-pages