الرئيسية > اخبار شيشاوة

وزارة الصحة تعزز المستشفى الإقليمي لشيشاوة بجهاز”السكانير” والمجتمع المدني يثمن + صور

Healthcare_Usecase_02_02-0
  • الخميس 23 نوفمبر 2017 - 11:08

حياة الوكيلي – شيشاوة الآن
توصلت المستشفى الإقليمي محمد السادس بمدينة شيشاوة، قبل قليل من صباح اليوم الخميس 23 نونبر، بجهاز التصوير بالأشعة "السكانير"، وذلك في إطار تعزيز وزارة الصحة لخدماتها الطبية بنفس المؤسسة أمام المرتفقين، ووفاء من خالد الزنجاري المدير الجهوي للصحة ومندوبته بالإقليم نور الهدى تامر بتعهدهما للعامل الإقليمي وللساكنة بجلب الجهاز قبل متم السنة الجارية.
وبحسب مصدر للجريدة، فإن الجهاز الذي تم تسليمه صباح اليوم لإدارة المستشفى الإقليمي بشيشاوة، تكلفت به شركة "Metec"، وأن تثبيته سيتم في غضون الأيام القليلة المقبلة بعد استكمال بناء وتجهيز القاعة المخصصة لهذا الغرض من طرف فريق تقني تابع للمصالح المركزية للوزارة.
غير أن اللافت للانتباه بهذا الخصوص، أن استقدام الوزارة الوصية على الشأن الصحي لهذا الجهاز يبقى بدون جدوى إذا لم يرفق هذا الإجراء بتوفير الموارد البشرية المختصة في إجراء التصوير بالأِشعة وقراءة معطيات فحوصاته.
والى ذلك ثمنت فعاليات المجتمع المدني بإقليم شيشاوة هذا الانجاز، وطالبت بالمزيد من الموارد البشرية والتجهيزات الطبية لتجويد الخدمات الطبية في وجه المرتفقين بالإقليم.


23795457_394917957589682_2927718007815162666_n23754962_394918030923008_698364075550632032_n

عبر عن رأيك

تعليق واحد على “وزارة الصحة تعزز المستشفى الإقليمي لشيشاوة بجهاز”السكانير” والمجتمع المدني يثمن + صور

  1. الحمد لله بادرة ازوينة ولكن المشكل ملي يحتاجو المواطن غادي يكولو ليه الاطباء ما خدامش حيت الاجهزة واخة اتكون باقية بميكتها عندنا فالمغرب ملي تحتاجها يكولو ليك خاسرة خاصها اتصاوب والله يخيب ظني وايطيح فايدين اطباء اللي يعرفو ان الله سبحانه ميزهم بهاد الشرف ديال مهنة طبيب او طبيبة للاجر اللي فيها وحتى اللي ما عندوش هاد الاحساس يشوف فيديهات ديال اطباء كفاش احساسهم ملي كيتتمو مهمتهم ويحيي قلبو وضميرو وخاصة مستعجبات ومستغربات قسم الولادة بمستشفى محمد السادس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد
hotel-cesar-copie-sd

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...
marrakechalaan-pages