الرئيسية > اخبار شيشاوة

“بيعة” حاتم العمارة لرئيس جماعة شيشاوة تثير جدلا في الشارع الشيبشاوي!

iii
  • الأربعاء 7 فبراير 2018 - 20:56

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
لا حديث طيلة اليوم الأربعاء 7 فبراير، في الشارع السياسي بمدينة شيشاوة، إلا عن إبداء حاتم العمارة نجل قيدوم السياسيين بإقليم شيشاوة العمارة العمارة، استعداده لمبايعة أحمد الهلال رئيس جماعة شيشاوة، في الجلسة الأولى لدورة فبراير العادية التي جرت في قاعة الاجتماعات بالقصر البلدي، وما يشكله مفهوم البيعة من ثقل مفهومي ورمزي في نظام الحكم بالمغرب ودلالات فقهية عميقة لدى الماوردي في كتابه الأحكام السلطانية والذي تطرق فيه لتبوتية وجوب الإمامة عقلاً وشرعاً وبيان مجموع الشروط التي يجب توفرها فيمن يختار لتولية الأمر (أهل الحل والعقد) وما يستدعي خروج الإمامة عن صاحبها من الخلع وما تضمنته كذلك الكتابات العلمية لعدد من منظري السياسة بالمغرب انطلاقا من علال الفاسي مرورا بمحمد عزيز الحبابي وصولا إلى عبد الله العروي.
بيعة أثارت جدلا واسعا في الشارع الشيشاوي، مما يطرح معه مسألة مدى وعي بعض المنتخبين بخطورة اللغة وتوظيف مفردات ومفاهيم ثقيلة دون الوعي بمدلولها في اللقاءات الرسمية وما يرتبط بها من تبعات أحيانا يغيبها المتحدث عن حساباته.
هذا فقد قال حاتم عمارة في ذات اللقاء بالحرف الواحد:"مستعدين لمبايعة الرئيس وليس فقط تأييده إذا كان هناك انجازات عملية داخل الجماعة" بعد ملاسنة بينه وبين العنكي نائب الرئيس وتأييد هذا الأخير لطريقة تدبير الرئيس للشأن المحلي، وصعد العمارة لهجته متحديا رئيس الجماعة بتطبيق المادة 64 من القانون التنظيمي 113-14 في حق الأعضاء الذين يستغلون محلات جماعية، حيث قال:"كل واحد معروف والله تاندعيكم بالله حنا ولاد القانون".
وقال نفس المتحدث المنتمي لحزب الحركة الشعبية، أن دخل لتجربة العضوية في مجلس شيشاوة في أطار المساندة النقدية وأنه "مهربتش معكم المهدية وكل واحد عارف راسو"، مسجلا استغرابه من تغيير الفائض المالي الحقيقي الذي نعته ب"الفائض الخاوي" من 240 مليون سنتيم الى 181 مليون سنتيم، وتناقض هذا المعطى بين ما تتضمنه الوثائق المتوصل بها وما صرح به محمد ايت حمو رئيس لجنة المالية أمام أعضاء المجلس، حيث قال:"ولماذا تسرع لجنة المالية في إعداد تقريرها قبل معرفة الفائض الحقيقي؟"
ونسب العمارة المشاريع التي جرى تنفيذها لفائدة حي السراغنة وحي أولاد إبراهيم للمجلس الإقليمي السابق وألا دور فيها للمجلس الجماعي والإقليمي الحاليين، كما حضي رفض مساهمة جماعة شيشاوة في اقتناء محول كهربائي لفائدة تجزئة النصر حصة الأسد في تدخلات العمارة، حيث قال بأن الجهة التي ينبغي عليها اقتناء المحول المذكور هي شركة العمران أو المستثمر الذي أقام مركزا تجاريا بالتجزئة، واصفا وقفة احتجاجية لتجار المركز ب"مسرحية الوقفة" وأن مساهمة المجلس تدخل فقط في نطاق هدر المال العام.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

تعليق واحد على ““بيعة” حاتم العمارة لرئيس جماعة شيشاوة تثير جدلا في الشارع الشيبشاوي!

  1. لاحةل ة لا قوة بالله ، ماذا يعرف حاتم في القانون غير تخراج العينين ، اش من مستوى عند هذ المستشار و هو يهدد الاعضاء بالفصل 64 من القانون التنظيمي و صاحبنا هو خارقه حينما يترأس عدة جمعيات و يفوت عليها المنح ، الحصول من هو ذلك الشبل هو من ذلك الاسد اش دار بوك تديرو انت الى شيشاوة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hotel-cesar-copie-sd

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...
marrakechalaan-pages