الرئيسية > اخبار شيشاوة

نايضة فشيشاوة..الهلال لغريمه العمارة:”هاد الكرسي مبغاهش ليك الله ولا العبد”

hilal-pre
  • الخميس 8 فبراير 2018 - 10:37

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
قرع أحمد الهلال في دورة فبراير العادية التي انعقدت صباح يوم أمس الأربعاء 7 فبراير، بمقر جماعة شيشاوة، غريمه السياسي حاتم العمارة عن تيار المعارضة، بعد ملاسنات كادت أن تعصف بأشغال الدورة "الساخنة"، حيث وصف انتقادات غريمه بالغوغائية غير المبنية على أسس قانونية أوجدها المشرع المغربي في القانون التنظيمي 113-14 وأن ما اسماه ب"التكيت مبقاتش كتخلع ومتجاوزة"، وأن "زمن الاستعباد السياسي" لم يعد قائما بمدينة شيشاوة، مستدركا أن قيدوم السياسيين العمارة العمارة يبقى "على راسنا وعينينا" وقال في وجه نجل هذا الأخير:" والله متقد على باك هو تكتيت قوي".
وهاجم الهلال حاتم العمارة مسؤول حزب الحركة الشعبية بإقليم شيشاوة، قائلا:"هاد الكرسي والله مبغاهش ليك الله ولا العبد"، وأن المدينة اليوم في أمس الحاجة للتعاون الصادق من أجل تحقيق تنمية ملموسة يدرك المواطن أثرها المباشر في حياته المعاشة وتدارك الإخفاقات وتراكمات التدبير العشوائي القائم على النمطية والمزاجية، نافيا أن يكون ممن يختفي في جلباب الآخرين أو المدمنين على "الانتقاد الزائد" والميكيافيلية المحكومة بالغاية الهوجاء، أو على الاعتقاد بالحقيقة المطلقة والفكر الواحد المتزمت والمبني في عمقه السيكولوجي على خلفيات دفينة وعقد سيكولوجية مع الماضي القريب أو البعيد، ولا على كيد الإتهامات "التشويشية" الرامية إلى فرملة قطار التنمية في هذه المدينة بشتى الوسائل بما فيها الوسائل غير المشروعة.
وواصل الهلال عملية التقريع السياسي لغريمه، باتهامه بحرمان حوالي 70 تلميذا من هوامش شيشاوة من الاستفادة من خدمات الجمعية الخيرية الإسلامية، بسبب تمسكه بمقعد رئاسة مكتب الجمعية المذكورة وما يطرحه ذلك من حالة التنافي بين شغل منصب رئاسة مكتب جمعية والاستفادة من الدعم المالي الذي تخصصه الجماعات لهذه الجمعيات، وقال:" تجربتنا مصدر إعجاب الكثيرين ومصدر إزعاج لأعداء النجاح الذين يرون في التغير الايجابي تهديدا حقيقيا لرمزيتهم المحنطة والمتجاوزة وخطرا قائما أمام مستقبلهم المجهول، لأن الصراصير لا يعلو صوتها إلا في البيوت الممتلئة، وسنعمل بإذن الله جاهدين مع كل الصادقين والمخلصين للمدينة وأهل الوفاء بالالتزامات السياسية وثقة الساكنة على أن نملأ المدينة بالمنجزات حتى نعطي للصراصير فرصة ممارسة حقها الطبيعي في العرير".
واعترف رئيس جماعة شيشاوة المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، في ذات الكلمة بأنه يدبر الأزمة فقط داخل المجلس الذي يديره في إشارة منه إلى الأزمة المالية، أمام شح الموارد المالية، واصفا ميزانية الجماعة بميزانية الجماعة القروية" الغالب الله نحن ندبر الأزمة وميزانيتنا ميزانية جماعة قروية، برنامج العمل نتمنى فقط أن ننجز فيه على الأقل 30 بالمائة"، وعاد ووصف مرة أخرى مرافعات غريمه بالتشويشات المجانية بدل توصيفها بالانتقادات لأن للنقد أصوله الأخلاقية وقواعده على حد تعبيره.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hotel-cesar-copie-sd

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...
marrakechalaan-pages