الرئيسية > اخبار شيشاوة

فضيحة..”مخزني” بمدينة شيشاوة ينصب على “مواقفية” في 65 ألف درهم + فيديو

  • السبت 12 مايو 2018 - 18:39

[youtube]https://www.youtube.com/watch?v=DJcCRGo1Yn0[/youtube]

سمير الخصاصي – شيشاوة الآن
اتهمت سيدة خمسينية تعمل مياومة في الضيعات الفلاحية بمنطقة المجون بسيدي محمد دليل، “محزني” في صفوف القيادة الإقليمية للقوات المساعدة بشيشاوة، بالنصب والاحتيال عليها، بعد أن قام ببيع عقار بدوار الشكرين بقيادة وجماعة المزوضية والمحاذي لجماعة شيشاوة، ليس في ملكيته مقابل مبلغ مالي قدر بستة ملايين ونصف وذلك في مستهل الأسبوع الجاري.
خديجة الجنيني، الضحية تحدثت الى ميكروفون “شيشاوة الآن”، ودموع “الشماتة” تغالبها، حيث أكدت أنها تستيقظ في فجر كل يوم وتقصد “الموقف” بمركز شيشاوة لتسافر بمعية العشرات من “الموقفيات” إلى الضيعات الفلاحية بمنطقة المجون وضيعات أخرى، لتضمن لأبنائها الأربعة ضمنهم طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة قوت يومهم، مقابل أجر يومي زهيد يتراوح بين 60 و70 درهما، إلى أن قررت الاستقرار بمحيط مدينة شيشاوة وفكرت في اقتناء بقعة أرضية في دوار الشكرين بعد أن استطاعت جمع مبلغ مالي محترم، ليكون قدرها أحد أفراد القوات المساعدة المعروف ب(مصطفى.ك)، الذي ادعى بحسب أقوال الضحية امتلاكه لبقعة مساحتها 120 متر.
وأضافت، نفس المتحدثة، أنها تسلمت وثيقة التنازل عن زينة البقعة، مصادق عليها بجماعة امين الدونيت سنة 2012، وبعد أن سلمته المبلغ المالي وزيارتها للبقعة للتفكير في مصادر من أقربائها لمساعدتها في عملية بناء غرفتين تعفيها من دفع 500 درهم سومة كراء المحل الذي تستقر به في “دوار ماشو”، تفاجأت بشخص لم يكن سوى مالك البقعة المسمى (عمر.الع)، والذي كشف حقيقة الوضعية القانونية للبقعة لتكشف المسكينة أنها ضحية “نصب واحتيال”
وناشدت الضحية جلالة الملك ومؤسسة القضاء وكل من يهمه الأمر بالتدخل لإرغام “المخزني” على إرجاع أموالها التي عملت وناضلت في لمها بعرق جبينها.
وسعيا من الجريدة لفهم القضية وتفاصيلها، التقت الجريدة مالك البقعة الأصلي ( عمر.الع)، الذي أكد أن “المخزني” قدم إليه في سنة 2015 وتم الاتفاق علي البيع مقابل مبلغ مالي حدد في 30000 درهم، في صيغة “تنازل” على بقعة تابعة لأراضي الجموع بدوار الشكرين، وتم كتابة التنازل لدى كاتب عمومي ووقع عليه المالك والمشتري، واحتفظ به هذا الأخير على أساس أن يلتقيا بعد يومين حين استكمال “المخزني” توفير المبلغ المالي المحدد في عملية البيع، ومنذ ذلك الحين ولم يعد مالك البقعة يعرف عن القضية أي شيء رغم محاولاته المتكررة الاتصال ب( مصطفى.ك) لاستكمال البيع يقول الضحية الثاني.
وأضاف المتحدث، أنه اتصل وراسل رسائل نصية عبر الهاتف لموظف القوات المساعدة، إلا أن رده دائما كان بصيغة التهديد بالسج به في سجن الأوداية “أنا خدام فالمخزن والله تا نصيفتك للحبس”، إلى أن علم عن طريق عون سلطة أن السيدة “المواقفية” سقطت في شراك نصب واحتيال ومنعها من مباشرة عملية البناء أو استغلال البقعة، وقال:”تفاجأت بوثائق مصححة الامضاء تحمل خاتم جماعة امين الدونيت، علما أن البيع جرى بشيشاوة ولا أعرف أصلا هذه الجماعة ولم أحضر يوما لمقرها لتصحيح أي امضاء بيعا كان أو شراء، وسأتخذ الاجراءات القانونية لمتابعة من زوار وثائق تخصني لحماية نفسي وممتلكاتي”.
جدير بالذكر أن نفس “المخزني” متابع أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية في امنتانوت في ملفين من أجل النصب والاحتيال على مستثمر في بيع مواد البناء ومستخدم بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمدينة شيشاوة، ولا زالت هذه  الملفات رائجة لدى الهيئة القضائية بنفس المحكمة.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

تعليقان على “فضيحة..”مخزني” بمدينة شيشاوة ينصب على “مواقفية” في 65 ألف درهم + فيديو

  1. رغم صدور القانوت 39،80 الدي يمنع المصاقة على التنازل لأ ملاك الدولة فان هناك جماعات قروية باقليم شيساوة تصادق على هدا النوع من التنازل مقابل عمولة تصل احيانا الى 2000درهما .

  2. ما تم نشره على مخزني شيشاوة ما هو الا مجرد كلام فارغ لا أساس له .(غير مبني على حجج ودلائل )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages