الرئيسية > اخبار شيشاوة

أعضاء المجلس الجماعي لأسيف المال يهددون باضراب عن الطعام بسبب سوء الخدمات الصحية بالمركز الصحي وسط احتقان الساكنة + فيديو

  • الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 14:22

عبد الصمد ايت حماد – شيشاوة الآن
يستعد أعضاء المجلس الجماعي لأسيف المال، في هذه الأثناء من زوال اليوم الأربعاء 10 اكتوبر، الدخول في إضراب عن الطعام بالمركز الصحي الجماعي الكائن بمركز الجماعة، وذلك احتجاجا على تدهور الخدمات الصحية المقدمة لساكنة الجماعة ، من خلال التغيب الدائم للطبيب الرئيسي للمركز الصحي الذي يستفيد من رخص مرضية متتالية.
وبحسب مصادر من داخل المجلس الجماعي لأسيف المال، فإن المركز الصحي عرف صباح اليوم احتقانا خطيرا، بسبب عدم تواجد اي مخاطب مع المرتفقين من المرضى اغلبيتهم نساء وأطفال، خاصة أن من بين المرضى صبية يعانون من ارتفاع درجة الحرارة والاسهال المفرط.
وأضاف أن الممرض الرئيسي والممرضات لا يملكون من الخبرة ما يكفي لعلاج المرضى وأن كل ما يمكن أن يقدمون للمرتفقين هو الاسعافات الأولية في انتظار الفحص الطبي واتخاذ الطبيب الرئيسي للقرار اللازم.
ويوثق فيديو حصلت عليه “شيشاوة الآن” العشرات من النساء والأطفال داخل المركز الصحي وهم أمام مكاتب مغلقة، من مكتب الطبيب الرئيسي والصيدلية والممرض الرئيسي، وسط تدمر وقلق شديدين، وهو ما قادهم الى ربط الاتصال بممثليهم في المجلس الجماعي ورئيس الجماعة للتدخل، الى أن قرر أعضاء المجلس الاعتصام وخوض الاضراب عن الطعام الى حين الاستجابة لمطالبهم التي وصفوها بالعادلة والمشروعة ورفضهم للحوار مع مسؤولة الصحة بالاقليم التي تعتمد التدبير الآني للأزمة في المراكز الصحية القروية بالاقليم.
والى ذلك فقد حاول حسن منكوف رئيس جماعة اسيف المال الاتصال بنور الهدى تامر مندوبة الصحة قصد الاخبار والتدخل في الموضوع الا ان هاتفها ظل يرن دون اي جواب، الى ان اتصلت السلطات المحلية لمسؤول الصحة بالاقليم، والتي اخبرها أن أعضاء المجلس الجماعي دخلوا في إضراب عن الطعام داخل المركز الصحي احتجاجا على الوضع الصحي المتردي، مما اضطرها الى الانتقال للتو برفقة طبيبة مختصة في الصحة المدرسية الى المركز الصحي قصد حل المشاكل العالقة وتقديم الخدمات الصحية للموطنات والمواطنين العالقين داخل المركز الصحي منذ فتح ابواب المركز على الساعة الثامنة والنصف.
هذا وقال منكوف رئيس الجماعة في اتصال بالجريدة، أن الوضع الصحي بأسيف المال مقلق وأن رئاسة المجلس ووعيا منها بجدية المخاطر الصحية ادرجت نقطة ضمن جدول اعمال دورة استثنائية سابقة في غشت الماضي، بحضور ممثل عن المندوبية الإقليمية الصحة دون الخروج بأية حلول لأن فاقد الشيء لا يعطيه بحسب تعبيره.
وأضاف أن ما زاد من احتقان الساكنة ومعهم ممثليهم من المجلس هو الغياب التام الطبيب الرئيس لفحص وتوقيع الملفات الصحية الخاصة بنزلاء الجمعية الخيرية الإسلامية لأسيف المال بعد أزيد من شهر من انطلاقة الموسم الدراسي الجديد وكذا إفتقار المركز الصحي لمعدات تلقيح الأطفال الرضع.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages