الرئيسية > اخبار شيشاوة

البرلماني الشيشاوي الصوفي يقود ترافعا قويا لتنمية شيشاوة في مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة “التجهيز” أمام الوزير أعمارة ويطالب بصيانة شبكة الطرق بالإقليم

  • الخميس 7 نوفمبر 2019 - 14:01

سمية الزهراوي – شيشاوة الآن
قاد البرلماني الشيشاوي حمزة الصوفي مرافعات قوية داخل اجتماع مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء لسنة 2020، بحضور الوزير عبد القادر أعمارة والمسؤولين المركزيين العاملين معه، حيث طالب البرلماني الصوفي المنتمي لحزب العدالة والتنمية من الوزير الوصي وجوب تعزيز برامج الصيانة ومعالجة النقط السوداء لتعزيز السلامة الطرقية، أمام الرصيد الوطني من الطرق بمختلف تصنيفاته الذي يتوفر عليه الإقليم، وخص الصوفي الموضوع ببعض النقط السوداء مثل فم الجرانة التابعة لجماعة تمزكدوين بإقليم شيشاوة سواء من جهة الطريق السيار مراكش – أكادير أو الطريق الوطنية رقم ١١ ملتمسا التدخل في القريب العاجل لإجراء دراسات لمعالجة الأمر.

كما اقتراح البرلماني الصوفي في سياق ورقته الترافعية التي لقيت تنويها من لدن برلمانيي اقليم شيشاوة، بناء الطريق الإقليمية 2003 الرابطة بين تمزكدوين واروهالن عبر جماعة افلايسن، حتى يكون بإمكان مستعملي الطريق تحويل الإتجاه عند حدوث أي طارئ من فيضانات التي تنتج عن سوء الأحوال الجوية، كما طالب بالتعجيل بإنجاز المشاريع المتعثرة من البرنامج الوطني للطرق بالعالم القروي، أولها يهم طريق اشمرارن في اتجاه كوزمت، ثانيها طريق امي العين تاملوكت بجماعة واد البور والطريق الجهوية 214 تارسلت.
ونظرا للأهمية التي تلعبها الموارد البشرية في إنعاش المصالح الخارجية بالإقليم وما تلعبه هذه الموارد من دور في تسريع وثيرة تنزيل الأوراش التنموية تحت إشراف بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة، طالب البرلماني الشيشاوي الصوفي، الوزير اعمارة، بدعم المديريات الجهوية والإقليمية بالموارد البشرية والآليات اللوجستيكية حتى تقوم بأدوارها الأساسية المنوطة بها.
وارتباطا بالراهن الترابي المرتبط بتشكيل مؤسسات التعاون بين الجماعات “شيشاوة أوفلا” و”شيشاوة الغذ”، ترافع البرلماني الصوفي أنما الوزير الوصي على القطاع بدعم هذه الينامية الترابية لمجموعتي الجماعات المكونة الى حدود اللحظة بتراب إقليم شيشاوة، خاصة أنها جعلت من اختصاصها فتح المسالك والتأطير والتكوين ودعم المشاريع. وأمام ما عرفه الإقليم من أزمة الماء التي بلغت حدا متفاقما، وبعد إشادته بالأدوار التي تقوم بها وكالات الأحواض المائية كمؤسسات عمومية طالب القيادي البارز في حزب العدالة والتنمية الذي يقود الأغلبية الحكومية بتقوية دور الشرطة المائية لحماية الفرشاة المائية من الاستنزاف مثال الفرشة المائية لحوض مجاط بإقليم شيشاوة، مع مطالبته بتحيين المخططات التوجيهية للتهيئة المندمجة للموارد المائية وإشراك مختلف المتدخلين في المجال.
وعلاقة بأزمة الماء بمدينة امنتانوت شدد الصوفي على أولوية تزويد هذه المدينة بالماء الصالح للشرب ومعالجة الاكراهات التي تواجهها لتأمين الأمن المائي للمدينة، وهو نفس المطلب الذي شدد على أهمية تحقيقه للمداشر بالعالم القروي باقليم شيشاوة التي بلغت حد العطش المطلق رغم جهود السلطات الإقليمية ورؤساء مجالس الجماعات والمجلس الإقليمي لحلحلة الأزمة بواسطة الصهاريج المائية المتوصل بها من قبل مجلس جهة مراكش اسفي.
أما فيما يخص مشروع سد بوالعوان، لم يخفي البرلماني الصوفي أمام الوزير عبد القادر اعمارة قلقه من مستقبل هذه المنشأة الحيوية أمام المعيقات التي بدأت تبرز في الأفق قبل الانطلاقة الرسمية لأشغال المشروع، متسائلا عن الجهات التي تعترض بداية الأشغال ولأي هدف، كاشفا أن جميع مكونات الإقليم أبدت استعدادها المطلق للتعاون في سبيل التغلب عليها.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages