الرئيسية > اخبار شيشاوة

السلطات المحلية بمجاط تنجح في إقناع التجار بهدم أربعة محلات تجارية لضمان توسيع واجهة المركز وأمداح يؤكد انخراط الجميع لإنجاح ورش التهيئة + صور وفيديو

  • الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 - 14:28

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
في مبادرة نوعية من تجار المركز التجاري لمجاط بأهمية تهيئة هذا الأخير والرقي ببعده الجمالي ومسايرة لأشغال التهيئة الجارية منذ إعطاء عامل إقليم شيشاوة انطلاقة أشغال تهيئة المركز بمناسبة احتفالات المسيرة الخضراء، باشرت السلطات المحلية  في شخص عبد الاله اليزيدي رئيس دائرة مجاط وعلي المشتاني قائد قيادة مجاط بتنسيق مع المصالح الجماعية لمجاط والمقاولة نائلة صفقة التهيئة، عملية هدم لأربعة محلات تجارية تتواجد بجوار الطريق الجهوية رقم 212، وذلك لضمان توسيع الطريق الرئيسية بإضافة 9 أمتار إلى مساحتها الحالية وبالتالي ضمان حركة مرور انسيابية بعد انتهاء الورش لكل العربات والراجلين.

مصادر مطلعة للجريدة، أكدت أن قائد قيادة مجاط وممثل عن الجماعة استطاع إقناع التجار بأولوية عملية إخلاء الملك العمومي على طول كلمتر و 200 متر حتى لا تتم أية عرقلة للأشغال الإستراتيجية التي ستقلب وجه مركز مجاط وتيسير عملية تنقل ونقل البضائع وتجويد الخدمات المرفقية في وجه المواطنين. وقالت مصادرنا أن التجار شوهدوا وهم منخرطون بمعية السلطات بنقل أغراضهم في تجاوب نوعي وان العمليات لا زالت تجري بمرونة والسلاسة المطلوبتين.

ووفرت مصادر للجريدة صور قبل عملية الهدم وصور لما بعد عملية الهدم، مؤكدة أن السلطات المحلية عبرت لتجار المركز وللمجلس الجماعي عن شكرها لهم نيابة عن العامل الإقليمي لما أبداه الجميع من إرادة لتنزيل الأوراش التنموية التي يشرف عليها بوعبيد الكراب عامل الإقليم بصفة شخصية.
وفي اتصال للجريدة بحامد أمداح نائب رئيس المجلس الإقليمي وعضو المجلس الجماعي لمجاط، أكد أن المجاطيين مؤمنون اليوم بأنه لا حاجة لهم بالعودة إلى الوراء وهدر الزمن التنموي في ظل الدينامية المتسارعة التي يعرفها الإقليم على مستوى الأوراش الحيوية الدالة على وجود عمل ووضوح رؤية مشتركة تتحقق فيها الالتقائية بين السلطات الإقليمية بقيادة العامل الإقليمي والمجلس الإقليمي برئاسة السعيد المهاجري والفريق المساعد له.
وقال أمداح، أن ساكنة جماعة مجاط معنية بانتهاز مثل كهذا الفرص التنموية وبكل روح المسؤولية، وأن التجاوب النوعي لتجار المركز وباقي المواطنين يعكس الوعي بهذا الأمر وفقا لتعبيره.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages