الرئيسية > اخبار شيشاوة

أيت هماد رئيس المحكمة الابتدائية بإمنتانوت..”العدالة القضائية مطلب شعب وإرادة ملك وأتعهد بتنزيل المبادئ الدستورية للعدالة”

  • الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 - 16:13

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
أكد محمد أيت هماد رئيس المحكمة الابتدائية بامنتانوت، الذي جرى تنصيبه صباح اليوم الثلاثاء 26 نونبر، في كلمة تنصيبه الموجهة الى مجموعة من المسؤولين القضائيين على مستوى الدائرة الاستئنافية بمراكش الذين شاركوا في حفل التنصيب بإحدى قاعات الجلسة بالمحكمة الابتدائية، أن رهان استقلالية وعدالة القضاء في بلادنا يشكل مطلبا شعبيا وإرادة ملك في اتجاه بناء دولة الحق والقانون.

وقال نفس المسؤول الجديد، أنه مهما يكن من مظاهر اختلاف في المحاكم على المستوى الوطني فإنها موحدة على تزكية خيار تحقيق العدالة وذلك بتقوية الحكامة القضائية وتعزيز نجاعتها لتقوية قدراتها وتكييفها للوصول إلى الأهداف المسطرة واستخلاص افضل النتائج من تيسسير للولوج والوصول الى الخدمات القضائية، مبرزا أن تيسير الولوج إلى العدالة وترشيد الزمن القضائي والولوج إلى المعلوميات يراد به النهوض بالسلطة القضائية وتمكينها من الوصول إلى المكانة اللائقة بها وجعلها في خدمة التنمية والمواطن ودولة الحق والقانون التي يسعى صاحب الجلالة اقامتها بروح العقلانية.

وجعلها مستقلة في الممارسة والتطبيق ذلك
وأوضح أن استقلالية القضاء ممارسة مضمون للمتقاضين وليس للقضاة وهو نفس التوجه الذي تبنته الرسالة الملكية التي افتتح بها المؤتمر الدولي الأول حول العدالة بمراكش في ابريل 2018، استقلال قال عنه الأستاذ أيت هماد أن يمكن القاضي من الحكم بحياد واستقلال وداخل أجل معقولة مع تقييد واجب القاضي بالتزام النزاهة وجعل سلاحه في ذلك ضميره الحي واليقظ باعتباره مؤتمنا على أعراض الناس وممتلكاتهم.

وفي السياق ذاته، كشف المسؤول الجديد على رأس الرئاسة بنفس الابتدائية، أن تنزيل المبادئ الدستورية السالفة الذكر على أرض الواقع يحتم على المسؤولين القضائيين بهذه الدائرة القضائية جعل نصب أعينهم القرب من المواطن ونبضه وجعل الخدمات القضائية مبسطة أمامه وبلغة بسيطة مدخل لتوليف صمام أمان يضمن منع الانحراف ويقوي الاعوجاج وبناء سلطة مواطنة ومنصفة ومتوازنة وتكرس لخيار دولة المؤسسات ولمغرب الأوراش الإصلاحية ولمغرب الكرامة والعدل والتميز وفقا لتعبيره.

المسؤولية المشتركة لبناء عدالة السلطة القضائية، أحد المحاور التي استأثرت باهتمام بالغ في ورقة الأستاذ أيت هماد، حيث أكد أن الكل معني ببنائه من موقعه، وأنه سيعمل بمعية الفاعلين بنسج علاقات متينة مع كل الفاعلين بسقف التعاون والإشتغال بنفس الفريق الواحد والكل في انتظار تعميم المحكمة الرقمية الذكية وجلساتها التي تعقد الكترونيا.


انتظارات مرفقية قضائية قال عنها الرئيس الجديد، أنه سيعمل على ترجمتها ليكون في مستوى الأمانة الإلهية والثقة المولوية، عبر العزم والعمل بصدق وأمانة بإحقاق الحق ورفع المظالم لتحقيق الأمن القضائي وتبسيط المساطر وتسريعها، والحد من السير الإداري البطيء تحقيقا للنجاعة القضائية وضمان للمحاكمة العادلة وتقوية ثقة المواطن في قضائه وصونا للحقوق والحريات ومواكبة للتحديث في هذه المحكمة العتيدة.
وبالموازاة مع ذلك شدد على ضرورة تجويد الأحكام القضائية ودقتها، ومواكبة التكوين المستمر وخلق جو من الانسجام التام مع المكونات الداخلية ومع كل المنتسبين للمهن القضائية وفي جو من الاحترافية دون إهمال الانفتاح على العالم الخارجي من مؤسسات وفعاليات المجتمع المدني خاصة السلطة الإقليمية في شخص عامل إقليم شيشاوة على حد وصف ذات المسؤول.

كما تعهد الأستاذ أيت هماد، بمد يده إلى محمد لحلو وكيل الملك للرفع معا من تقوية الصرح القضائي بالمحكمة الابتدائية لإمنتانوت ولتحقيق الأهداف وترجمة المفهوم القضاء في خدمة المواطن على أرض الواقع، منوها بالمجهودات التي قام بها سلفه الأستاذ رشيد محمود الرئيس الحالي للمحكمة الاجتماعية بالدارالبيضاء والي حضر بدوره مراسيم التنصيب، وبتجديد الثقة المولوية في شخص هذا الأخير من طرف جلالة الملك، مهيبا بمن وصفهم جنود الخفاء من محامون ونساخ وعدول ومفوضين قضائيين وكتاب ضبط للانخراط في سفينة الإصلاح لإبراز مكانة المحكمة الابتدائية بامنتانوت ومكانتها في الدائرة القضائية لتلعب أدوارها الدستورية ولتكون في مستوى تطلعات جلالة الملك، ليختم كلمته التي لقيت استحسانا من لدن المشاركين في حفل التنصيب بحديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم والذي رواه عنه عبد الله بن عمرو بن العاص:” إن المقسطين عند الله على منابر من نور: الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما وَلُو”.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages