الرئيسية > اخبار شيشاوة

المعارضة بامنتانوت تسقط الدورة الاستثنائية الخاصة بتهيئة الملعب البلدي ومكتب حفظ الصحة وأحليق يتهم المعارضة الداخلية ب”الإبتزاز”

  • الإثنين 6 يناير 2020 - 18:25

حليمة اليعقوبي – شيشاوة الآن
عقد المجلس الجماعي لإمنتانوت، صباح اليوم الاثنين 6 يناير، دورته الاستثنائية بطلب من العامل الإقليمي بوعبيد الكراب، وذلك لتدارس نقطتين منفردتين الأولى تتعلق بالاتفاقية الخاصة بتهيئة الملعب البلدي واتفاقية إحداث المكتب الجماعي لحفظ الصحة.
هذا وتعم النقطة الأولى تهيئة الملعب البلدي بالمواصفات اللائقة بشباب المدينة، بما يضمن تجويد خدمات هذا المرفق العمومي والنهوض بقطاع الشباب بالمدينة، والذي ستوفر كذلك على ملعب معشوشب وإنارة عمومية ومرافق صحية إضافة إلى حارس أمن للسهر على حفظ ممتلكات هذا المرفق والعناية بها من جهة، وبحث سبل تسيير المجلس الجماعي لهذا المرفق بعد انتهاء الأشغال.
فيما النقطة الثانية الخاصة باتفاقية المكتب الجماعي لحفظ الصحة، والتي تشكل اتفاقية مهمة بالنظر لحاجة المدينة لمكتب من هذا النوع في علاقته بالخدمات المرفقية المنتظرة منه من معاينة الوفيات، سيما أمام النمو الديموغرافي المتزايد الذي باتت تعيشه المدينة، وما سيشكله هذا المكتب من آلية محورية في التدخل عند الاقتضاء أمام الانقطاع المتزايد للماء الشروب الذي تعيشه المدينة منذ سنة، خاصة وأن العشرات من المنازل ربط ملاكها قنوات الصرف الصحي بوادي امنتانوت وما يخلفه ذلك من مرتع وتهديد بيئي للساكنة وإمكانية الإصابة بلسعات حشرات “الفليبوطوم” المتسببة في مرض الليشمانيوز الجلدية.
كما ستلقى على عاتق المكتب المذكور مهمة مراقبة المحلات التجارية التي تروج بعض المنتجات الغذائية المنتهية الصلاحية أو تلك المهددة لصحة الزبناء.
وفي اتصال بالجريدة قال محمد أحليق النائب الثالث لرئيس الجماعة، أنه بالرغم من الأهمية القصوى للنقط المدرجة في هذه الدورة الاستثنائية، فإن المعارضة رفضتهما كلية بدون أي مبرر أو ما أسماه ب”المعارضة من أجل المعارضة”، واتهم أحليق بعض المستشارين المنتمين للأغلبية والذين قاطعوا الدورة في مستهل بدايتها وتصويتهم ضد النقطتين بإبتزاز الرئيس علانية وفقا للغة وصفه دون تحديد طبيعة هذا الابتزاز، بالرغم من كون النقطتين هي موضوع طلب من العامل الإقليمي شخصيا باعتباره الساهر الأول على تنمية الإقليم وتجويد الخدمات في وجه ساكنة المدينة على حد تعبيره.
وقال أحليق أنه بات من الضروري كشف وبالأسماء وبلغة وضوح مع ساكنة المدينة من مع المدينة ومن ضدها في الأوراش التنموية التي ينبغي أن تنطلق على غرار مدينة شيشاوة.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...