الرئيسية > اخبار شيشاوة

السعيد فاضل الكاتب الاقليمي لمصباح شيشاوة يشارك في اشغال الدورة العادية لحزبه بسلا

  • الأحد 12 يناير 2020 - 08:57

حياة الوكيلي – شيشاوة الآن
شارك السعيد فاضل الكاتب الاقليمي لحزب العدالة والتنمية، يوم أمس السبت واليوم الأحد 12 يناير، في اشغال الدورة العادية للمجلس الوطني لحزب المصباح بمركب المعمورة بمدينة سلا.
المسؤول الحزبي أكد في اتصال بالجريدة، أن أشغال اليوم الأول من اشغال هذه الدورة جرت في جو من المسؤولية والنقاش المعهودين في هيئته السياسية من استعراض لحصيلة رئيس الحكومة ووزراء الحزب في مهامهم الحكومية وكذا منتخبي الحزب على رأس الجماعات الترابية من جهات واقاليم وجماعات ووضعها موضوع تقييم جماعي للمجلس الوطني للحزب الذي نعته ببرلمان الحزب، مؤكدا انها كانت في محصلتها موضوع اعتزاز وافتخار لنوعيتها ونجاعتها وبنفس إصلاحي.
وأضاف أن اللقاء كان فرصة أمامه للفت انتباه رئاسة المجلس الوطني بالحاجة تخصيص الحزب بإقليم شيشاوة هامشا من الاهتمام لحاجة ساكنة الإقليم اكثر من اي وقت لتعزيز تغلغل حزبه في مختلف الجماعات الترابية بالاقليم وفقا لتعبيره.

هذا فقد دعا الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني في كلمته الافتتاحية، هيئات الحزب ومناضليه، لمواصلة وتعزيز جهود التواصل والقرب من المواطنين والإنصات لآمالهم وتطلعاتهم، والعمل على مواصلة التأطير والرقي بالوعي السياسي.
وشدد على ضرورة مقاومة مقاومة نزوعات التيئيس وخطابات التبخيس التي تسعى جاهدة إلى التأثير سلبا على المزاج العام وزرع الإحباط واليأس في نفوس المواطنين، وإفقادهم الأمل في الوطن وفي المستقبل.
وسجل الأمين العام، أن حزب العدالة والتنمية شكل، ولا يزال يشكل، عنصرا مهما في مسيرة الإصلاح الوطني، مبرزا أن “مناضليه ومناضلاته، قدموا تضحيات وازنة لدعم هذه المسيرة وتجاوز تحدياتها، وعليه أن يستمر في التشبث بالصمود والثبات على مبادئه ومنهجه”.
وإلى ذلك، أكد العثماني، اعتزازه بالنجاحات الكبيرة التي حققتها عدد من الأنشطة والمبادرات السياسية التي تعبأت لها كثير من طاقات حزب العدالة والتنمية، واشتغلت من أجل إنجاحها بكل صبر وتفان، مشيرا إلى أن ذلك، “مكن حزبنا من تنظيم مجموعة من المحطات التنظيمية والسياسية الوطنية والمجالية الناجحة”.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...