الرئيسية > أخبار المغرب

بتعليمات من جلالة الملك صندوق الحسن الثاني يساهم بملياري درهم كمساهمة تكميلية في برنامج تمويل ودعم المقاولات

  • الجمعة 31 يناير 2020 - 20:00

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
يواصل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، صناعته للحدث الوطني كعادته للنهوض بالبلاد والعباد في اتجاه تحقيق تصوره المولوي لمغرب يسع كل طاقاته سيما منها الشباب ومن مختلف الشرائح الاجتماعية، وذلك بترأسه، اليوم الجمعة 31 يناير، بقاعة العرش بالقصر الملكي العامر بالرباط، حفل توقيع اتفاقيتين تتعلقان بمساهمة صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في “البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات”، والذي رصد له غلاف مالي قدر ب 2 مليار درهم، بصفر في المائة كنسبة فائدة.
واستهل هذا الحدث الهام في تاريخ المقاولة المغربية والذي حضره حضر هذا الحفل رئيس الحكومة، ومستشارو جلالة الملك، وأعضاء الحكومة، بتقديم دنيا بن عباس الطعارجي رئيسة هيئة الإدارة الجماعية لصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، كلمة صاحب الحلالة والتي بسطت من خلالها التدابير التي اتخذها صندوق الحسن الثاني، تنفيذا للتوجيهات الملكية الرامية لتشجيع المقاولات بالعالم القروي.
وأكدت نفي المتحدثة في كلمتها أام جلالة الملك، أن تخصيص “مبلغ ملياري درهم المقدم من طرف صندوق الحسن الثاني بنسبة فائدة تبلغ صفر في المائة، يأتي لدعم الأبناك، وبدرجة أولى القرض الفلاحي للمغرب”، مشددة أن مساهمة الصندوق مكنت من خفض نسبة الفائدة في إطار هذا البرنامج الذي يرعاه الملك، إلى مستوى منخفض غير مسبوق تاريخيا، في سقف 1,75 بالمائة.
وكشفت نفس المسؤولة في ورقتها التعريفية بالبرنامج عن الفئات المستهدفة من هذا الأخير وهم أرباب المقاولات الصغرى أو الصغيرة جدا، سواء كانت فلاحية أو غير فلاحية، أو لمستثمرين ذاتيين، أو لشباب حاملي مشاريع، أو مشاريع شابة مبتكرة، أو استغلاليات فلاحية (أشخاص ذاتيين أو اعتباريين). وعلاقة بالشركاء في هذا البرنامج الطموح أوردت دنيا بن عباس الطعارجي أن البرنامج يأتي استكمالا للصندوق العمومي/ الخاص للدعم المقاولاتي بـ6 ملايير درهم، الممول بشكل مشترك من طرف الأبناك والدولة، والذي شكل موضوع الاتفاقيات الموقعة أمام الملك في بداية هذا الأسبوع، وأن مؤسستها ستساهم بمبلغ 2 مليار درهم، الموجهة لدعم المشاريع المقاولاتية في العالم القروي، لتشكل بذلك ربع التمويلات الخاصة بهذا البرنامج المندمج.
وبخصوص المدى االاستراتيجي للبرنامج قالت الطعارجي، أنه يهم أيضا المشاريع الاستثمارية المستقبلية، تمويلا وتتبعا لتقييم جدوائيتها في إطار عملية تمليك الأراضي الجماعية، مشيرة إلى أنه “بالنسبة للمشاريع الفلاحية، يجب أن تكون نوعية المشاريع المؤهلة متوافقة مع الأهداف المحددة في إطار الإستراتيجية الوطنية للتنمية الفلاحية، وبصفة خاصة من خلال تشجيع الزراعات ذات أفضل قيمة مضافة”.
وعقب كلمة الطعارجي، ترأس الملك محمد السادس، توقيع الاتفاقيتين المشتركة بين صندوق الحسن الثاني في التمويل المقاولاتي بالعالم القروي، والتي وقعها محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، ووالي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، ورئيسة هيئة الإدارة الجماعية لصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ورئيس المجموعة المهنية لبنوك المغرب عثمان بنجلون.
فيما تخص الاتفاقية الثانية تنفيذ التمويل المقاولاتي في العالم القروي “المستثمر القروي”، ووقعها كل من محمد بنشعبون ودنيا بن عباس الطعارجي، ورئيس مجلس إدارة القرض الفلاحي للمغرب طارق السجلماسي، ورئيس مجلس إدارة البريد بنك نجم الدين رضوان، والمدير العام لصندوق الضمان المركزي هشام زناتي السرغيني.
وبهذا الحدث الذي سبقته مبادرات مماثلة في الأنشطة الملكية ليوم الاثنين الماضي، تكون المؤسسة الملكية قد بصمت عهدا جديدا في تاريخ المقاولة المغربية، بأفق طموح ورؤية ملك يضع كل ثقته في الطاقات الشابة المؤمنة بقيم الايجابية والمثابرة وبكل الكفاءات الوطنية التي يمكنها الاسهام في هذا الورش الوطني الهام كل من موقعه والوسع التدبيري الذي يدخل ضمن اختصاصاته بداية بالإدارة كطرف مباشر معني بتبسيط المساطر وتجاوز البروقراطية الكابحة لروح المقاولة.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...