الرئيسية > اخبار شيشاوة

البرلماني الصوفي وقيادات شبابية لشبيبة العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية بشيشاوة يشاركون بقوة في مسيرة الرباط للاحتجاج ضد صفقة القرن

  • الأحد 9 فبراير 2020 - 13:25

حياة الوكيلي – شيشاوة الآن
قادت قيادات إقليمية لحزب العدالة والتنمية ودرعها الشبابي بإقليم شيشاوة، المشاركين باسم الإقليم في الوقفة الوطنية للتضامن مع الشعب الفلسطيني ضد صفقة القرن التي كشف تفاصيلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الآونة الأخيرة.

هذا وتقدم الوفد الممثل لإقليم شيشاوة البرلماني حمزة الصوفي، برلماني العدالة والتنمية، إلى جانب عدد من الطاقات الشابة لشبيبة العدالة والتنمية بشيشاوة إلى جانب المنسق الإقليمي لشبيبة التقدم والاشتراكية يوسف ايت سيدي سعيد.
هذا فقد وجهت “مسيرة الشعب المغربي ضد صفقة القرن”، في بيانها الختامي، اليوم الأحد، في العاصمة الرباط، رسائل سياسية للداخل والخارج.
وقالت الهيئات السياسية والنقابية والمهنية والحقوقية والجمعوية والنسائية والشبابية المشاركة في مسيرة اليوم، في بيانها الختامي المشترك، إنها “تؤكد انخراطها في معركة تحرير فلسطين والتصدي للمشروع الصهيوني الامبريالي المقيت”، مجددة إدانتها الشديدة لـ”صفقة القرن”، وتعتبر أن “هذا الإعلان المشؤوم يشكل عدوانا جديدا على فلسطين بل وعلى الأمة العربية والإسلامية، والتصدي له وإسقاطه واجب وطني وقومي وديني وإنساني”.داخليا، اعتبرت الهيئات المشاركة في مسيرة اليوم، أن الموقف المغربي واضح وغير قابل لأي تأويل، مشددة على أن “أي موقف متخاذل، أيا كان صاحبه و مصدره، موقف مدان ولا يمثل رأي المغرب والمغاربة”.
ووسط حديث عن مقترح إسرائيلي لابتزاز المغرب بقضية الوحدة الترابية من أجل قبوله بالتطبيع مع إسرائيل، حذرت الهيئات المشاركة في مسيرة اليوم، من أن أية محاولة للتفكير في المقايضة على فلسطين ولقدس بالقضايا الوطنية ستكون محاولة فاشلة ومدانة وستشكل خيانة لفلسطين، مضيفة أن “من يخون فلسطين يخون الوطن والأمة”.

وتشير الهيئات التي خرجت في مسيرة اليوم، إلى أن هذه الخطوة ليست إلا بداية لبرنامج نضالي متواصل وطنيا وإقليميا وعلى المستوى الدولي، داعية كل مكونات الشعب المغربي، إلى الانخراط المتواصل، من أجل إجهاض ما أسمته بصفقة العار، والتي تشكل حسب قولها مفصلا في مشروعهم لتصفية القضية الفلسطينية، والتي لا تقف آثارها عند فلسطين بل تتجاوزها إلى شعوب المنطقة والعالم.
يشار إلى أن جدلا كبيرا كانت قد أثارته تصريحات ملتبسة لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارجح ناصر بوريطة، حول القضية الفلسطينية، ما استدعى خروج رئيس الحكومة سعد الدين العثماني للتأكيد على الموقف المغربي الرسمي الرافض لصفقة القرن، ونقل رسالة من الملك محمد السادس إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...