الرئيسية > اخبار شيشاوة

اتحاد جمعيات امزوضة الزاوية النحلية يتهم فقيه “زاوية سيدي احماد أوعلي” بإجهاض مبادرة الصلح بينه وبين ” جمعية أناروز بوتيزوا”

  • الجمعة 14 فبراير 2020 - 09:35

حياة الوكيلي – شيشاوة الآن
أصدر شباب اتحاد جمعيات أمزوضة الزاوية النحلية بلاغا توضيحيا للرأي العام في شأن فشلهم في مساعي الصلح بين جمعية أناروز بوتيزوا في شخص مكتبها الذي يقوده عبد العزيز جناح المستشار البرلماني السابق و فقيه الزاوية النحلية “سيدي أحماد أوعلي”، بعد أن أقدم كلى الطرفين على رفع دعوى قضائية.
وأوضح البلاغ، أن شباب الاتحاد، تبنى المبادرة وزار مكتب الاتحاد برمج زيارة طرفي النزاع من أجل الإنصات لكل طرف على حدة، وذلك بغية إيجاد حل توافقي يرضي الطرفين وفقا لتعبير البلاغ، وأنه “بالفعل انتقل مكتب الاتحاد إلى مقر زاوية سيدي أحمد اوعلي يوم فاتح فبراير من الشهر الجاري ووجد في استقباله السيد الفقيه وأخوه، وبعد حديث مستفيض حول موضوع النزاع ( لا داعي لذكره) وافق السيد الفقيه على الصلح شريطة أن يتنازل الطرف المتنازع معه على جميع الشكايات التي رفع ضده، ووعد مكتب الإتحاد بحضور بعض الضيوف أنه على استعداد من أجل عقد الصلح مع الطرف الآخر”. وأنه في المقابل “عجل بمكتب الاتحاد إلى التنقل إلى الطرف الثاني والإنصات له بدوره وبعد نقاشات مستفيضة كذلك معه حول موضوع النزاع مع فقيه زاوية سيدي أحمد اوعلي، وافق مكتب الجمعية على الصلح ووافق السيد رئيس الجمعية على التنازل على جميع الشكايات الموضوعة ضد السيد فقيه الزاوية النحلية وطي هذا الخلاف وبداية صفحة جديدة”.
وحول مخرجات هذه المبادرة يقول البلاغ يقول اتحاد شباب مزوضة الزاوية النحلية أنه استبشر خيرا كمكتب ليكون سببا في طي هذا النزاع، غير أنه للأسف الشديد تجري الرياح بما لا تشتهي السفن وفقا للغة تعبير البلاغ دائما، ذهبت مجهودات الاتحاد سودا، بعد أن نكص أحد طرفي النزاع عن تعهده “لغرض في نفس يعقوب” في شخص فقيه الزاوية وأنه رغم ذلك حاول مكتب الاتحاد التواصل معه والدفع به في اتجاه الالتزام وأن النزاع لا يخدم سمعة المنطقة ككل، باعتبار أن المدرسة العتيقة للزاوية النحلية هي لأجل ساكنة قيادة امزوضة الزاوية النحلية لكن بدون جدوى.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...