الرئيسية > اخبار شيشاوة

بتعليمات من العامل الكراب تعقيم الساحات العمومية والمستشفى الإقليمي والمصالح الأمنية للوقاية من “الكورونا”

  • الإثنين 16 مارس 2020 - 15:26

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
بتعليمات من العامل الإقليمي بوعبيد الكراب، أشرف أحمد شاشي باشا مدينة شيشاوة، زوال اليوم الاثنين 16 مارس، بمعية الإطار دراز عمر مسؤول الإنعاش الوطني بعمالة إقليم شيشاوة وبحضور هشام الحروكي نائب رئيس جماعة شيشاوة، على عملية رش مجموعة من المناطق والمرافق العمومية بمدينة شيشاوة بالسائل المعقم، وذلك في إطار التدابير الوقائية من فايروس كورونا المستجد.
هذا وشملت عملية الرش التي شارك في تأطيرها المكتب الصحي الجماعي وبحضور ميداني لبوشعيب الذهبي قائد الملحقة الإدارية الأولى والقائدة سكينة نصير قائدة الملحقة الإدارية الثانية وحسن حدوش تقني المكتب الصحي، كل مقاهي ومطاعم المركز التجاري لشيشاوة محطات وقوف سيارات الأجرة والحافلات، حيث تم تعقيم جميع سيارات الأجرة الكبيرة المتواجدة بالمحطة بالتزامن مع عملية التعقيم والمراكن العمومية بالمدينة إلى جانب ساحة النصر بالحي المحمدي والكراسي العمومية بالفضاءات الخضراء وجميع أجنحة المستشفى الإقليمي محمد السادس وأخيرا المنطقة الأمنية، بالنظر لما تعرفه من إقبال ملحوظ للمواطنين على هذا المرفق لإعداد البطاقة الوطنية.
وبخصوص ما إن كانت العملية قد شملت أيضا سيارات الأجرة الصغيرة، قال مصدر للجريدة أن أمناء سيارات الأجرة الصغيرة قد تحملوا مسؤولية التعقيم بأنفسهم، مستدركا أن هذا الأمر يحتاج لعملية المراقبة وتتبع ما إن جرت عملية تعقيم سيارات الأجرة الصنف الثاني بالمدينة من عدمه، خاصة أن الذين يستعملون هذه الوسيلة للنقل داخل المدينة هم من كبر السن والعجزة والأمهات والأطفال.
عملية التعقيم التي تجند لها أعوان المجلس الجماعي لشيشاوة وأعوان الانعاش الوطني ومستخدمي شركة التدبير المفوض قطاع النظافة – كازا تكنيك، لقيت ارتياحا في صفوف ساكنة المدينة وزوارها لما طبعها من تجسيد للسلطات الإقليمية في شخص بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة ومساعديه للتدابير الوقائية الكفيلة للحد من إصابة أي مواطن بهذا الفايروس الذي أتى على أرواح الآلاف من سكان العالم خاصة في الصين وإيران وايطاليا والجارة اسبانيا.
جدير بالذكر أن جريدة “شيشاوة الآن” أثارت مساء أمس الأحد 15 مارس، قلق عدم تعقيم المرافق والساحات العمومية ووسائل النقل بالمجالين الحضريين امنتانوت وشيشاوة والمخاطر الصحية التي قد يخلفها عدم مباشرة هذه العملية المهمة جدا، تعيد الجريدة نشره مرة أخرى وهذا نصه: تساءل عدد من رواد التواصل الاجتماعي حول موقع السلطات الإدارية والمنتخبة بإقليم شيشاوة من الانخراط في عملية تعقيم الأماكن العمومية، من مرافق إدارية ووسائل النقل العمومية على غرار باقي المدن المغربية من عدمه.
نفس النشطاء أثاروا حاجة المواطنات والمواطنين بالإقليم إلى هذا الإجراء بشدة لما له من أهمية ملحة في الوقاية من الإصابة بهذا الفايروس القاتل، خاصة الذين يضطرون منهم للخروج من منازلهم لقضاء أغراض إدارية أو اقتناء مواد غذائية أو الارتفاق لإحدى المؤسسات الصحية.
هذا وعاينت “شيشاوة الآن” عدد من نقط مدينتي شيشاوة وامنتانوت على مدار اليوم الأحد، فلوحظ أن سلوك العديد من المواطنين لا زال بعيدا عن مواكبة الجهود الحثيثة التي تبدلها السلطات الحكومية والإقليمية والمحلية لقطع الطريق عن هذا الوباء، من السماح للأطفال – التلاميذ – بالتجمع واللعب في الأزقة والشوارع والتجمعات البشرية داخل المقاهي والسلام عن طريق العناق وعدم استعمال أرباب المحلات التجارية للقفازات في عملية تسليم السلع للمتبضعين وغيرها من المشاهد التي وجب إثارتها والتحسيس بشأنها تعزيزا للسلوك الوقائي.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...