الرئيسية > اخبار شيشاوة

“خليك في دارك رزقك اجيك تال دارك” شعار توزيع جمعية إنصاف 150 قفة غذائية بإقليم شيشاوة والفاعل الجمعوي سعدون يكشف تفاصيلها

  • الثلاثاء 31 مارس 2020 - 16:34

سمية الزهراوي – شيشاوة الان

في إطار الإجراءات المصاحبة لفرض حالة الطوارئ الصحية وكذا الحجر الصحي من أجل الوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد بإقليم شيشاوة، أشرفت جمعية انصاف على عملية توزيع 150 قفة من المؤونة الغذائية بكل من امنتانوت وادويران وبعض دواوير جماعة تمزكدوين ، بهدف دعم الأسر المعوزة من أجل التخفيف من ظروفهم الصعبة خلال هذه الفترة الاستثنائية التي تمر منها بلادنا وباقي دول العالم. هذا فقد جندت جمعية إنصاف لهذه العملية جميع وسائلها اللوجستيكية والبشرية وذلك لضمان إيصال المساعدات إلى مقرات سكنى المواطنين والحرص على تقديمها المباشر لمستحقيها، وهذا تماشيا مع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة التي تفرض على السكان البقاء في منازلهم. وكانت الملاحظة الأولى التي تم تسجيلها من طرف اعضاء جمعية انصاف هو خلو مركز تمزكدوين ومركز ادويران من أي حركة للمواطنين، وهو الانطباع الذي يعطي صورة إيجابية عن التزام ساكنة الجبل بتوجيهات السلطات العمومية مقارنة ببعض المناطق والمساهمة بشكل إيجابي في إنجاح حالة الطوارئ الصحية والحجر الصحي للوقاية من هذا الفيروس الخطير. وتأتي هذه العملية الاجتماعية٬ التي تم تمويلها من طرف جمعية” انصاف” في إطار الأعمال التضامنية٬ التي باتت تقتضيها الظرفية الحالية التي تمر منها المملكة، وتستلهم مرجعيتها من قيم التضامن والتعاون بين جميع الطبقات المجتمعية، انطلاقا من محاولة تخفيف معاناة الأسر الهشة والفقيرة في حالة الطوارئ الصحية. وعبر عمر سعدون صاحب مبادرة مشروع انصاف باقليم شيشاوة والمشرف على هذه العملية عن سعادة جميع اعضاء الجمعية بهذه المبادرة التي ادخلت الفرح على أسر في حاجة ماسة الى هذه المبادرات من أجل التخفيف من معاناتها اليومية، مضيفا أن عملية التضامن مع الأسر الفقيرة والمعوزة٬ بهذه المناطق النائية، هي تعبير صريح عن سيادة قيم التضامن والمحبة والإخاء في المجتمع المغربي، مشيرا في ذات الإطار إلى أهمية مثل هذه المباذرات الإنسانية التطوعية٬ الرامية إلى تعزيز القيم المغربية الأصيلة، خصوصا في الأوقات الصعبة. وأشار نفس المتحدث إلى أن هذه المساعدات التي تضمنت مختلف المواد الغذائية الأساسية والضرورية، تم توزيعها تحت شعار”خليك في دارك رزقك اجيك تال دارك”، بمقرات سكنى المستهدفين، خاصة المسنين والعجزة والأرامل، وذلك انسجاما مع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة التي تفرض على السكان البقاء في منازلهم. هذا وقد خلفت هذه المبادرة الإنسانية التضامنية استحسانا كبيرا لدى الأسر المستفيدة، حيث أدخلت الفرحة والسرور على قلوبهم في هذا الظرف الصحي الاستثنائي الطارئ، وفي تصريحات للمستفيدين والمستفيدات، وجهوا شكرهم لأصحاب المبادرة ولكل من ساهم في إيصال هذه المساعدات إليهم من قريب أو بعيد وخصوا بالذكر السلطات المحلية واعضاء جمعية انصاف والجهات الشريكة، ورفعوا أكف الضراعة إلى الله العلي القدير أن يحفظ أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وأن يحفظ المغرب والمغاربة من هذا البلاء، سائلين الله جل في علاه أن يرفع عنا الوباء والبلاء. وموازاة مع عملية توزيع المساعدات الغذائية على الساكنة، قامت السلطات المحلية واعضاء جمعية انصاف بعملية التوعية والتحسيس باعتماد السلوكات الوقائية والاحترازية٬ من أجل تفادي انتشار هذا الفيروس٬ من خلال الحث على الإلتزام بتعليمات السلطات٬ في إطار الإجراءات المصاحبة لفرض حالة الحجر الصحي، وعدم الخروج إلا للضرورة٬ مع ترك مسافة فاصلة بين الأشخاص و عدم المصافحة باليد والعناق وتغطية الفم والأنف بالمرفق أو بمنديل ورقي في حالة العطاس أو السعال.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...