الرئيسية > اخبار شيشاوة

رئيس جماعة شيشاوة يبسط تفاصيل مشروع إزالة الروائح الكريهة لمحطة معالجة المياه العادمة ويعتبره انتصارا بيئيا للمدينة – فيديو

  • الجمعة 12 يونيو 2020 - 12:57

الهلال:”أشكر باسم الساكنة العامل الكراب والسعداني مهندس المشروع والمستشار البرلماني المهاجري”
توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
بعد إعلان المصالح المركزية خلال الأيام القليلة الماضية عن آخر الترتيبات المسطرية لتنزيل مشروع إزالة الروائح الكريهة التي قضت مضجع ساكنة الأحياء المجاورة لمحطة تصفية المياه العادمة بمدينة شيشاوة لعقود طوال، قال أحمد الهلال في تصريح حصري خص به جريدة “شيشاوة الآن”، أن هذه الخطوة خلفت ارتياحا لدى مكونات المدينة من سلطات وساكنة ومعها أعضاء المجلس لعدة اعتبارات وفي صدارتها من الناحية الإستراتيجية وفاء المغرب بالتزاماته الدولية الناجمة عن مخرجات كوب 22 المنعقد بمراكش وحق المواطن الدستوري في بيئة سليمة واستجابة لمطالب الساكنة التي تحملت لسنوات طوال المعاناة.
وشدد أنه أمام التزايد الديموغرافي للساكنة والاتساع العمراني للمدينة أصبحت معه المحطة تشكل خطرا حقيقيا على السلامة الصحية والجسدية للساكنة المجاورة أمام قوة الروائح التي لا تطاق والتي تفرزها المحطة والتي كانت وبقوة الواقع علامة تسويقية سلبية ل “بروفايل” المدينة بالنظر لتواجدها في مدخل المدينة من جهة مراكش .
واسرد نفس المتحدث المسار الكورنولوجي لهذا المشروع بدء بمراحله الجنينية التي كانت بلقاء عمل مع الإطار مصطفى السعداني المدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء والكهرباء السابق والذي يشغل حاليا مديرا جهويا لنفس المكتب بجهة درعة تافيلالت، وتوالي اجتماعات بحضور مكاتب دراسات بحضور المستشار البرلماني عبد الإله المهاجري وكذا ساكنة الحي الحسني، والتي عرض خلالها مكتب الدراسات والإطار السعداني مختلف السيناريوهات الممكنة لإزالة الروائح بما فيها مقترح إبعاد محطة التصفية وهو الأمر الذي ظهر فيما بعد عدم واقعيته نظرا لكلفته المالية الباهظة، ليقتنع الجميع يقول نفس المتحدث فيما بعد بالحاجة لمراعاة الإمكانات الذاتية للجماعة والشركاء مع تحقيق تخفيف الأضرار بالمقارنة مع الوضع الحالي.
وأردف رئيس الجماعة، أنه بعد التوافق المبدئي بين الساكنة والجماعة وتبسيط مكتب الدراسات للمقترحات الممكنة، تم عقد لقاء ببوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة الذي قال بخصوصه الهلال أن “حدس العامل الإقليمي كان سباقا بخصوص أولوية معالجة هذا المشكل بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة مع مراعاة السلامة الصحية للساكنة وإزالة مشكل استقبال الساكنة في المدخل الشمالي بروائح نتنة”، وانه تم شرح المقترح للسلطة الإقليمية وتم الاتفاق على إزالة الرائحة بتحويل الأحواض التي أصبحت حجر عثرة أمام جلب الاستثمارات بمنطقة الحي الصناعي المجاور، ليبقى بعد هذا كله تحدي البحث عن الشركاء المحتملين للتمويل لتنطلق معه بداية مسار ترافعي جديد وفقا لتعبيره.
وفي سؤال للجريدة حول إمكانية تنوير الرأي العام بالمدينة عن الكيفية التقنية لإزالة هذه الروائح، أوضح رئيس المجلس خلال هذا اللقاء الذي عبر فيه عن تهنئته للمغاربة بعد النجاح الكبير الذي حققته بلادنا في مواجهة كوفيد 19 وتحقيق الريادة دوليا والتي أصبحت موضوع إشادة من المجتمع الدولي، (أوضح) أن هذا المشروع ستنفرد به مدينة شيشاوة جهويا إن لم نقل وطنيا لكون العملية تتم بشكل لا هوائي وأن تكلفة المشروع الباهظة تؤكد نوعيته المستدامة حوالي 14 مليون درهم، هذا الأخير الذي جرى توفيره عبر الشراكات مع المؤسسات العمومية بفضل تضافر الجهود التي تشتغل في صمت في شخص بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة وكذا المدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء والكهرباء / قطاع الماء السابق من جهة وأعضاء المجلس الجماعي خاصة ممثلي ساكنة الحي الحسني الذين انخرطوا عن جد في التواصل مع الساكنة وامتصاص استيائهم من انعدام البيئة السليمة التي هددت النساء والأطفال والشيوخ وما لحق بها من تداعيات على قطاع العقار الذي فقد قيمته رغم الموقع الاستراتيجي لهذا الحي .
واسترسل الهلال في كشفه لكواليس توفير الاعتمادات المالية للمشروع، بالتأكيد أنه إلى جانب العامل الإقليمي والإطار السعداني تم الاشتغال على الواجهة البرلمانية من خلال الأدوار التي لعبها البرلماني هشام المهاجري الذي ترافع بتنسيق دقيق مع العامل الإقليمي في عمليات الترافع لدى المصالح المركزية لوزارة الداخلية والمكتب الوطني للماء وانتزاع إمكانات مالية للمشروع الذي كان على شفا السراب على حد تعبيره، خاصة بعد إعلان المصالح المركزية عن الصفقة وعدم تقدم أية شركة للترشح لنيل الصفقة وبالتالي اعلان عدم جدوى الصفقة، مما أفقد خطاب المجلس والسلطات المصداقية لدى شريحة من الساكنة وفعاليات المجتمع المدني التي يتفهم قلقها ورد فعلها، أمام هذا التعثر الصفقاتي للمصالح المركزية.
وقال:”مرة أخرى طرحت المصالح المركزية الصفقة في إطار البرنامج الوطني لتطهير السائل الذي يجمع بين وزارة الداخلية والمكتب الوطني للماء والكهرباء ليتم الإعلان في النهاية عن الصفقة سنة 2019 وترشح مقاولتين دوليتين للظفر بها، وهو ما استقر على شركة مغربية كندية، ومن المفروض انطلاقة أشغالها قبل أيام الا أن الظرف الاستثنائي لأزمة كورونا حالت دون ذلك، وأبشر من خلالكم المواطن الشيشاوي أن المقاولة ستشرع خلال أيام قليلة في تنفيذ المشروع”.
وفي تعليقه على تحقيق هذا المكتسب البيئي للمدينة، عبر الهلال عن سعادته بنوعية الشركاء الجديين الذين انفتح عليهم المجلس ونجاعة الآلة الترافعية من خلال العامل الإقليمية بوعبيد الكراب والبرلماني هشام المهاجري وشقيقه المستشار البرلماني عبد الإله المهاجري فضلا عن مهندس رؤية المشروع الإطار المصطفى السعداني.
وتفاعلا منه مع سؤال ل”شيشاوة الآن” حول الأوراش التنموية بالمدينة سواء تلك التي يجري تنزيلها أو تلك التي لا زالت متضمنة في برنامج عمل الجماعة بما فيها مشروع هيكلة المدينة ومدى قدرة مجلسه على مواصلة الترافع لانتزاع تمويلات لها في هذا الظرف العصيب، أوضح أن مشروع هيكلة المدينة في إطار برنامج سياسة المدينة، استغرقت دراسته أكثر من أربع سنوات تخللتها زيارات وصفها بالماراطونية لمقر الوزارة والالتقاء بالمسؤولين المركزيين والجهويين، انتهت في النهاية بتوقيع ثلثي الأطراف على المشروع وبقي طرفين اثنين فقط، غير أن ظرف جائحة كورونا وتداعياتها تطرح أمامه تحدي تمويله مع الشركاء غير أن المؤكد منه يقول ذات المتحدث هو أن المشروع سيتم تنزيله سواء في ولاية هذا المجلس أو ولاية المجلس المقبل لتبقى المدينة معه هو الرابح الأول والأخير .
وبخصوص المطرح العمومي لشيشاوة القضية القديمة الجديدة لدى الرأي العام، أبرز الهلال أن هذا الموضوع كان موضوع لقاءات مع مجموعة من المواطنين بالمدينة لحاجة مثل هذا النوع من المشاريع لإعتماد المقاربة التشاركية، وكشف أن هناك تدخل للسلطات بشأن مشروع مطرح إقليمي ستستفيد منه جماعة شيشاوة وأن مقترحات في هذا الاتجاه توجد على الطاولة ويتم تدارسها، وقال:”نجحنا في حل المشكل الا أنه ما شاء الله البعض ربما حصل عندهم سوء فهم للأهداف وطبيعة المشروع حيث سيكون المشروع بمعايير بيئية سليمة لا ضرر فيه لأية جماعة ترابية وادعوا للحوار وننحن مستعدون لإزالة الأضرار إن وجدت وكذا اقتناء العقار والقيام بدراسة الآثار البيئية للمشروع”. ​

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...