الرئيسية > اخبار شيشاوة

قبيلة أولاد تدرارين الأنصار بكماسة تشيد بالجهود التنموية لعامل الإقليم “الكراب ” وتؤكد مواصلتها الترافع المدني عن قضية الوحدة الترابية

  • السبت 4 يوليو 2020 - 13:08

ابراهيم سلام – شيشاوة الآن
أشادت المؤسسة الوطنية للتنمية المستدامة الأنصار، بالجهود التنموية التي يقودها بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة في تراب جماعة كماسة وجماعة مجاط وبمختلف المداشر والجماعات الترابية بإقليم شيشاوة وإستراتيجية تدبيره للأزمة الوبائية وحالة الطوارئ الصحية التي اتخذتها السلطات العمومية، وذلك خلال لقاء جمع أعضاء المؤسسة بجماعة كماسة وطاقم “شيشاوة الآن”.
وكشف أعضاء المؤسسة الوطنية للتنمية المستدامة الأنصار، أن جهود العامل الإقليمي الكراب واصلت تعزيز الربط بالماء والكهرباء وتقوية البنية الطرقية والعرض المدرسي بكل من كماسة ومجاط في تجسيد للعناية الخاصة التي يوليها الملك محمد السادس للقبائل الصحراوية في مختلف مناطق المغرب.
وفي السياق ذاته، أكد أحد المنتسبين للمؤسسة أن هذه الأخيرة وضعت المساهمة والترافع بشأن التنمية تحقيق التنمية المستدامة بمختلف الجهات 12 للمملكة بتنسيق وتعاون مع السلطات وبانفتاح على أبناء القبيلة من مغاربة المهجر في مختلف دول العالم للترافع بشأن القضية الوطنية والمساهمة في الديبلوماسية الموازية للهيئات والأحزاب وفعاليات المجتمع المدني المغربي.
وأضاف نفس المصدر، أن المؤسسة تجري استعدادها لتنظيم مؤتمر للأنصار بمنطقة كعيد الصفصاف بكماسة بإقليم شيشاوة فور القضاء الكلي على جائحة كورونا وعودة الحياة الى وضعها الطبيعي وباستشارة مع عامل اقليم شيشاوة، مبرزا أن اختيار كعيد الصفصاف راجع لإعتبار أساسي الا وهو كونه هو المعقل الثاني لأولاد تدرارين.
فيما قال أحد الباحثين من أبناء القبيلة، أن أولاد تدرارين كانت دائما في موعد مع التاريخ عبر مختلف الحقب من تاريخ الدولة العلوية دفاعا عن الوطن من مقاومة ودفاعا عن مغربية الصحراء وتعبئة الصحراويين للمشاركة في الاستفتاء وأنها لا زالت تواصل جهودها نصرة للقضية الوطنية الأم وأن استقرار هذه القبيلة بمنطقة كماسة بإقليم شيشاوة كان منذ القدم في إطار رحلات البحث عن كلاء المواشي لتتكون بالموازاة مع ذلك علاقات المصاهرة مع الساكنة المحلية كبداية للاندماج الاجتماعي. وقال:” الدافع لإحداث المؤسسة هو لم شمل القبيلة لصلة الرحم أولا والعمل على المساهمة في حل المشاكل التي تهم التعليم والصحة والطرق والماء والكهرباء في مختلف المناطق التي يتواجد بها أبناء القبيلة والترافع بشأنها لدى السلطات العمومية إقليميا وولائيا ومركزيا والسلطات المنتخبة
جدير بالذكر أن قبيلة أولاد تدرارين تعد من بين القبائل الكبرى المشكلة للكيان الاجتماعي في الصحراء المغربية، وفي مطلع القرن 19 ونتيجة للجفاف وقلة المراعي انتقلت افواج منهم للبحث عن مورد لهم ولبهائمهم ليستقر بهم الحال في منطقة تيورار بگماسة بشيشاوة.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...