الرئيسية > اخبار شيشاوة

الجمعية الخيرية الإسلامية بكماسة .. ترفع تحدي تجويد خدماتها في زمن كورونا وعامل الإقليم يتفقدها ليلا ويشيد بجهود طاقمها المتميزة

  • الإثنين 16 نوفمبر 2020 - 10:29

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
تعرف الجمعية الخيرية الإسلامية بكماسة دينامية ملحوظة على مستوى تجويد خدماتها المرفقية لفائدة نزلاء هذه المؤسسة برسم الموسم الدراسي الجاري 2020/2021، بالرغم من الظروف الوبائية التي تعيشها بلادنا، حيث استطاعت المؤسسة التعاطي الايجابي مع توصيات وتوجيهات المصالح الصحية والسلطات العمومية والمديرية الإقليمية للتعليم الخاصة بالتدابير الاستثنائية التي اقتضتها الجائحة بما فيها تخفيض نسبة الإيواء إلى النصف عبر اعتماد آلية التناوب بين المستفيدين.
هذا فقد حل طاقم “شيشاوة الآن” ضيفا على هذه الجمعية الخيرية الإسلامية بكماسة، اليوم الأحد لرصد واقع حال الظروف الإيوائية ومستوى الخدمات التي تقدم لأزيد من 300 نزيل يستفيدون من الإيواء والتغذية من أبناء الجماعة والمناطق المجاورة والتدخلات المستقبلية التي يعتزم مكتب الجمعية الذي يترأسه المهندس عبد الله بوحسين مباشرتها بتنسيق وتشاور مع السلطات الإقليمية المتتبعة لورش دور الرعاية الاجتماعية بالإقليم خاصة تلك المفتوحة في وجه تلميذات وتلاميذ مداشر إقليم شيشاوة. كما سجلنا في مستهل هذه الزيارة الحس التواصلي والاداري في صفوف مكونات الجمعية من خلال تثبيت معطيات احصائية تتضمن جداول وأرقام على سبورة الشفافية تكشف التفاصيل التدبيرية لهذا المرفق.

ايواء التلاميذ بالجمعية الخيرية الإسلامية… تخفيض إلى مستوى النصف واعتماد التناوب بسبب كورونا
على خلاف ما جرت به العادة في السنوات الماضية، حيث فرضت الظروف الوبائية على مختلف المؤسسات الاجتماعية التي تقدم مثل هكذا خدمات على الصعيد الوطني تخفيض نسبة التلاميذ من حيث الإيواء إلى مستوى النصف، تحقيقا لشرط التباعد الاجتماعي الذي أوصت به السلطات العمومية والصحية تناوبا بين 300 مستفيد، حيث يستفيد كل جزء من الخدمات المقدمة لمدة أسبوع بما يتماشى وجدول الحصص الدراسية التي تقدم له بالمؤسسات التعليمية التي يتابعون دراستهم الأساسية بها.
وفي السياق ذاته، حرص أطر وأعوان الجمعية الخيرية الإسلامية على تأمين كافة الإجراءات اللازمة بالموازاة مع إجراء تخفيض عدد الأسرة الايوائية إلى مستوى النصف، من توفير لمواد التعقيم بمدخل المؤسسة ووضع الكمامات رهن إشارة المربين والمربيات وأجهزة قياس الحرارة وتقليص عدد فريق التغذية إلى مستوى النصف بمعدل 5 إلى 6 نزلاء في المقعد الواحد.
كما تعمل الجمعية في إطار تأمين الشروط الصحية، على تنظيف مراقد النزلاء بمعدل مرتين في اليوم وتعقيمها فضلا عن توفير خدمة الاستحمام المجانية للنزلاء بمعايير تراعي الخصوصية ومقاربة النوع، الى جانب التوفر على كاميرا المراقبة لكل المرافق.

تعزيز البنية التحتية ببناية جديدة للنزلاء الذكور وفق معايير الجودة والسلامة
ويتعلق الأمر هنا ببناية تقع على مساحة تفوق 500 متر تتوزع على ثلاثة أجنحة وغرفة خاصة بالمربي عند مدخل البناية وجناح خاصة بالاستحمام مجهز كلية ومرافق صحية.
وتوفر هذه البناية أزيد من 88 سريرا، مجهزة بالكامل بعد أن استفادت الجمعية من مساهمة مجلس جهة مراكش أسفي فيما يخص التجهيزات.
وتضم بناية هذه المؤسسة الاجتماعية أيضا، جناح خاص بالإناث وبالإدارة بخمس مكاتب وقاعة متعددة الوسائط مجهزة بالصوتيات ومكيفات هوائية ومعدات معلوماتية ومكتبيات، ومطبخ.

تمكين تلاميذ غير ممنوحين من خدمات الإيواء والتغذية مجانا
في تميز يحسب للجمعية الخيرية الإسلامية بكماسة، مكنت عددا من التلاميذ والذين يفوق عددهم أكثر من 60 من غير الممنوحين، من خدمات الإيواء والتغذية مجانا، بالنظر لظروفهم الاجتماعية القاهرة وفي مسعى من الجمعية لمساعدتهم وتمكينهم من ظروف تعليمية تحفظ كرامتهم وتحقق لهم هذا الحق الأساسي في منظومة حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها كونيا.
ويصنف نزلاء هذه المؤسسة الاجتماعية، إلى الممنوحين كليا، حيث تستفيد هذه الفئة من ثلاث وجبات غذائية والإيواء، فيما الفئة الثانية (نصف منحة) تستفيد فقط من التغذية ( الفطور والغذاء) دون الإيواء لتوفرهم على إمكانية التنقل اليومي عبر النقل المدرسي التابع للمجلس الإقليمي والفئة الثالثة غير الممنوحة.

أطر المكتب المسير يقودون ميزانية الخيرية الإسلامية بكماسة إلى تنويع مصادرها
عملت أطر المكتب المسير للجمعية الخيرية الإسلامية على تنويع مصادر مداخل الجمعية، فالي جانب مساهمة التعاون الوطني الوصي على دور الرعاية الاجتماعية تستفيد الجمعية من مساهمة الجماعة الترابية لكماسة وعائدات كراء أزيد من 13 محلا تجاريا تتواجد بالواجهة الأمامية للمؤسسة فضلا عن المساهمات السنوية لعدد من المحسنين الذين تربطهم علاقات خاصة بأطر الجمعية.

رؤية أطر الجمعية الخيرية الإسلامية بكماسة للمؤسسة مستقبلا
أكد أطر الجمعية في حديثهم للجريدة، أنهم سيعملون بمعية الشركاء على المزيد من تجويد الخدمات المرفقية لفائدة نزلاء المؤسسة، ذلك أنه إلى جانب رهان توسيع المؤسسة من إضافة مطبخ جديد وقاعة للأكل ومسجد، سيعملون على إضافة أجنحة أخرى للإناث لتمكين الفتاة القروية من حقها في التعلم من جهة وكذا العمل على خلق مرافق رياضية لفائدة النزلاء، حيث لا يستفيدون حاليا سوى من خدمات ملعب للقرب بجوار المؤسسة، إلا أنه أمام الخصوصية التي تخص الإناث تبقى الحاجة لمنشأة رياضية خاصة ضرورية ومساحة خضراء يجري التفكير في خلقها تكون متنفسا للمنتسبين للجمعية الخيرية الإسلامية بكماسة.
وبحسب ما أكده أحد أطر الجمعية، والذي أكد انه سبق أن قضى خلال مرحلته التعليمية بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية فترة مهمة من حياته، أن الدافع للانخراط في هذا العمل التطوعي الإنساني رغبته في تمكين أطفال الجماعة من ظروف تحفظ كرامتهم ومساعدة أسرهم في تعليمهم والإسهام في تنمية الرأسمال البشري الذي اعتبره جلالة الملك محمد السادس الثروة الحقيقية الأولى للوطن وإسهام كذلك في جهود وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وباقي الفاعلين.

عامل شيشاوة يتفقد الجمعية الخيرية الاسلامية ليلا.. ويشيد بجودة خدماتها واحترامها للتدابير الوقائية
قام بوعبيد الكراب عامل صاحب الجلالة على إقليم شيشاوة رفقة قائد قيادة فروكة مجاط، ليلة الخميس الماضي، بزيارة لدار الطالب والطالبة كماسة، وهي من الزيارات التي دأب الكراب على القيام بها لهذه المؤسسة التي اعتبرها من المؤسسات النموذجية على جميع المستويات، وقد نوه بالمجهودات التي تبذلها كل مكونات دار الطالب والطالبة، مشيدا بالمستوى الذي أصبحت عليها جل المرافق بها، وبجودة التجهيزات المتوفرة واستقبال النزلاء في ظروف جد متميزة في احترام تام لكل التدابير اللازمة والبروتوكول الصحي في ظل الظروف الإستثنائية التي تعيشها بلادنا.

كما كان العامل كعادته في حوار مباشر مع نزلاء دارالطالب والطالبة أثناء وجبة العشاء، والتي خلق خلالها رفقة القائد أجواء متميزة عبرت خلالها تلميذات وتلاميذ المؤسسة بكل تلقائية عن الأجواء المريحة والظروف الملائمة داخل هذه المؤسسة، كما كان الكراب على موعد مع الطباخات أثناء زيارته للمطبخ حيث هنأهن على جودة الخدمات المقدمة لأبناء هذه الدار والنظافة الجيدة والعناية الفائقة بهذا المرفق .
وبمعية أطر دار الطالب والطالبة، زار المسؤول الترابي كل مرافق المؤسسة من قاعة الأكل و مراقد الذكور وقاعة المطالعة.

وقبل مغادرته دخل في حوار مع طاقم دار الطالب والطالبة معبرا عن سعادته للمستوى الجيد الذي أصبحت عليه هذه المؤسسة وعلى الخدمات المقدمة بها، كما نوه بمجهودات الجميع مؤكدا استعداده وتجنده الدائم لتقديم يد العون لما فيه مصلحة المتعلمين .

 

.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

الآن تيفي

المزيد


marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...