الرئيسية > اخبار شيشاوة

ساكنة أسيف المال ومجاط تطالب السلطات الاقليمية بشيشاوة التدخل لمنع اقامة مقلع للرمال بالوادي وخبير بيئي يكشف الانعكاسات البيئية

  • الثلاثاء 15 ديسمبر 2020 - 12:12

توفيق عطيفي – شيشاوة الان
وجهت فعاليات المجتمع المدني بجماعة اسيف المال، تعرضا الى السلطات الاقليمية، بعد القرار العاملي رقم 260 بتاريخ 4 نونبر 2020، القاضي بفتح بحث عمومي بشأن احداث مقلع للرمال بوادي اسيف المال، وذلك لما وصفته الساكنة بالأضرار التي من شأنها أن تلحق بالساكنة من جراء احداث هذا المقلع.
وعللت فعاليات اسيف المال ومجاط التي تضم جمعيات المجتمع المدني وممثلي الهيئات الحقوقية تعرضها لأسباب عدة منها تهديد النشاط الفلاحي بالمنطقة وتشويه مجرى المياه لثلاث جماعات أخرى تربط استفادتها بواد اسيف المال مع المس بأرزاقهم وتأثيره السلبي على البيئة والتغيرات المناخية.
واعتبرت نفس الفعاليات المشروع خرقا للمادة 11 من الظهير الشريف والقانون 03.12 المتعلق بالأثير على البيئة مع العلم أن المنطقة المعنية بهذا المشروع تعتبر منطقة خضراء ولابد أن يمنع فيها مثل هذا النوع من المشاريع.
وأضاف نص الرسالة التعرضية، أن المشروع المزمع اقامته، سيلحق الضرر بالساكنة، لما سيتسبب فيه من انعكاسات تنفسية وغيرها بفعل الغبار وكذا تأثيره على المسالك الطرقية المنجزة حديثا ثم الفرشة المائية والمنظر العام باعتبار المنطقة واجهة سياحية مما سيحيل بين المنطقة وبين الاستثمار السياحي مستقبلا.

والتمست الفعاليات المدنية، من عامل اقليم شيشاوة وكل المؤسسات المعنية بالقطاع التدخل تقديرا لمخاوف الساكنة والعمل على حمايتها من مثل هذه المشاريع التي لن تعود بالنفع على الساكنة بأية مردودية.
من جهته نفى مصدر مسؤول ل “شيشاوة الان” حسم أمر الترخيص للمشروع، وأن الأمر لا زال في مرحلة البحث العمومي والذي ستليه عدة اجراءات مسطرية لا زالت طويلة، وأن الأمر سيطرح فوق طاولة المركز الجهوي للاستثمار أولا تليه اللجنة الاقليمية للمقالع والتي ستقول كلمتها بالاستناد الى عدم وجود اي تعرض أو أضرار بيئية.
هذا وفي اتصال للجريدة، بأحد المختصين في مجال البيئة، أكد أن من شأن احداث المشروع أن تكون له تبعات بيئية مرتبطة بالتعرية الناتجة عن استغلال مواد سافلة سد ابو العباس السبتي على مستوى وادي اسيف المال، خاصة وأن الأمر يتعلق بعدم تجديد هذه المواد الصخرية من أتربة وحجارة.
واضاف مصدرنا أن الأمر كذلك سينعكس سلبا على البنية التحتية المائية التابعة للسد من قنوات مياه الشرب التابعة للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب بفعل ثقل وزن الشاحنات بعد الشحن، وتهديد للسواقي المتواجدة بجوار المقلع مع مرور الوقت، ناهيك عن الغبار الذي سيهدد المغروسات الفلاحية والغطاء النباتي بالمنطقة.

 

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...