الرئيسية > اخبار شيشاوة

الفيضانات تعزل العشرات من دواوير تمزكدوين والبرلماني الصوفي يستنكر منع مستشار بأفلايسن جرافة تابعة للمجلس الإقليمي لمساعدة جماعته في فك العزلة

  • السبت 9 يناير 2021 - 22:36

حليمة اليعقوبي – شيشاوة الآن 
تسببت فيضانات عدد من الشعاب المائية بجماعة تمزكدوين في عزل العشرات من الدواوير، مما استنفر المصالح الجماعية والسلطات المحلية.
وبحسب شهادات حية استقتها الجريدة من مصادر محلية بعدد من الدواوير، خاصة بمنطقة تاسكامت وايت مسعود واسن وايت خطاب، فإن التساقطات المطرية تسببت في فيضانات جرفت الصخور والأوحال فضلا عن سيول الشعاب التي عزلت المنطقة رغم جهود رئيس المجلس الجماعي لتمزكدوين ومعه السلطات المحلية.
وفي اتصال للجريدة بالبرلماني حمزة الصوفي رئيس جماعة تمزكدوين، أكد أن التساقطات المطرية التي شهدتها المنطقة على مدار الايام الثلاثة الماضية فاقت كل التوقعات، وأنها فعلا تسببت في عزل أزيد من 17 دوارا، وأنه حاول بالامكانيات الذاتية للجماعة فتح المسالك الطرقية لضمان انسيابية حركة المرور في وجه المواطنين المنحدرين من المداشر والدواوير الجبلية للجماعة، غير ان شساعة تراب الجماعة وقوة الاضطرابات الجوية جعلت الأمور فوق كل مقدرات الجماعة اللوجستيكية. وقال نفس المتحدث، أنه ربط الاتصال بالمجلس الإقليمي في شخص رئيسه قصد وضع جرافة المجلس الإقليمي رهن إشارة هذه الجماعة، وهو الأمر الذي تفاعل معه رئيس المجلس الإقليمي بالايجاب “شفويا”، حيث اخبره بأن جرافة توجد بجماعة افلايسن منذ 15 يوما، وأنه يمكن الاستفادة من خدماتها، الا أنه تفاجي بمنع أحد اعضاء المجلس الجماعي لأفلايسن، سائق الجرافة بالتوجه نحو جماعة تمزكدوين رغم عدم وجود أي طريق مقطوعة بتراب الجماعة يقول نفس المسؤول الجماعي، وأن العضو الجماعي المذكور علل سلوكه بتوفر تمزكدوين على معداتها اللوجستيكية متناسيا ان الجرافة موضوع الخدمة في ملكية المجلس الإقليمي وفقا لتعبيره.
وقال البرلماني الصوفي، في تفاعل مع سؤال للجريدة حول مدى تفاعل المديرية الاقليمية للتجهيز مع ملتمسه قصد التدخل وفتح الطرق في وجه حركة السير بالمنطقة، أوضح أن كل أطر المديرية منشغلون بالطريق الوطنية رقم 11 الرابطة بين امنتانوت وأكادير وغيرها من الطرق المصنفة، مشيرا، إلى أنه وبتنسيق مع السلطات المحلية بتمزكدوين وقبل عزلة دواوير جماعته تدخلت المعدات اللوجستيكية لجماعته بمنطقة فم الجرانة بسبب الانجراف الصخري في تغليب من الجماعة للمصلحة العامة رغم ان هذه المنطقة لا تقع في نطاق اختصاص الجماعة، وأنه بمثل هكذا المنطق التعاوني ينبغي العمل داخل النفوذ الترابي لإقليم شيشاوة.
وأنهى الصوفي تصريحه للجريدة، بالاشارة الى أنه له يدخر اي جهد لصالح ساكنة جماعة تمزكدوين بتنسيق َتعاون مع السلطات المحلية والإقليمية وساكنة الجماعات الترابية المجاورة او البعيدة في حدود ما تملكه الجماعة من معدات والتي سبق لها أن وضعت رهن إشارتهازفي عدة مناسبات في إطار التعاون الترابي.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...