الرئيسية > اخبار شيشاوة

البرلماني الصوفي..”ساكنة اقليم شيشاوة معنية بقطع الطريق على شناقة الإنتخابات وفسح المجال للكفاءات والشباب”

  • الإثنين 22 فبراير 2021 - 08:33

عبد الصمد ايت حماد – شيشاوة الان

قال البرلماني الصوفي حمزة، أن منطقة فروكة وكماسة شكلت تاريخيا معقلا لعدة قيادات سياسية تاريخية أمثال الراحل “جبارة” الذين كان لهم الفضل في تأسيس سنة التقدير والاحترام بين النسيج القبائلي المكون لقبائل شيشاوة، وذلك في كلمة له على هامش مؤتمر تجديد الكتابتين المحليتين للحزب ولشبيبة العدالة والتنمية بكماسة بحضور السعيد فاضل الكاتب الاقليمي للحزب وادم العادي الكاتب الجهوي لشبيبة الحزب وتوفيق عطيفي الكاتب الاقليمي لشبيبة المصباح ال جانب محمد محاتي الكاتب الاقليمي لفضاء المهنيين وبيروك الكاتب المحلي السابق لمحلية كماسة.

نفس المتحدث، استعرض جهوده الترافعية للاسهام في تحقيق مطالب الساكنة، بما فيها الترافع لدى وزير التجهيز السابق عزيز الرباح من أجل انجاز الطريق الرابكة بين مركز الجماعة والمرمدة بتنسيق مع السلطات الاقليمية في اطار برنامج 2017 لتقليص الفوارق المجالية، حيث استفاد الاقليم في هذا البرنامج برسم 2017 الى جانب الطريق المذكورة من انجاز طريق بجماعة تمزكدوين.

وأبرز الصوفي، أنه داخل كل جماعة ترابية بالاقليم، يتوصل بطريقته الخاصة ويتسلم ملفات ودراسات تقنية ويترافع بها لدى المصالح المركزية من وزراء حزبه وغيرهم من وزراء مختلف القطاعات، سجلا تقصيره في تسويق جهوده وجهود وزراء حزبه في الاقليم، معزيا ذلك الى أن ما يحكم منطق عمل حزبه وقادته هو المصلحة العامة بعيدا عن التسويق الانتخابي وفقا لتعبيره.

وكشف الصوفي، أنه ان الاوان لقطع الطريق على من وصفهم بسمسارة و” شناقة” الانتخابات الذين يختفون بعد ظهور نتائج الانتخابات ويظهرون بطرق “السمسرة” استعدادا لاستعمال المال الحرام وشراء ذمم المواطنين في استغلال بشع لأوضاع الفقراء، وقال:” الاقليم في حاجة الى نخبة سياسية تكون أداة للبناء والكفاءة لا الهدم ومع الأسف فئة عريضة من نخبتنا السياسية تهدم أكثر مما تبني، بعد الانتخابات ينبغي للجميع التفرغ للصالح العام وتنسيق الجهود لا الانشغال بهدم المنافسين والهيئات السياسية الأخرى من الداخل والمنتسبين لها”.

من جهتها عبرت ساكنة فروكة / كماسة الحاضرة لهذا المؤتمر التجديدي، عن ارتياحها لمخرجات هذا اللقاء التواصلي التنظيمي، لما شكله من فرصة لتجديد الصلة مرة أخرى بقادة الحزب اقليميا وعرض مشاكل الساكنة في مختلف القطاعات سواء في مجال المسالك الجماعية او الصحة أو التعليم والنقل العمومي، هذا الأخير الذي لا زال يعيق حركة المواطنين بسبب غياب خط لحافلات النقل العمومي ( الباص) مما يخلف معاناة كبيرة للأسر وخاصة الطلبة الذين بتابعون دراستهم الجامعية بمراكش الى جانب ملف الاراضي السلالية والتي قال بخصوصها البرلماني الصوفي أن حزبه تقدم بمذكرة ترافعية بشأن مراجعة شرط الاقامة لدى رئيس الحكومة وأن مراجعة في هذا الموضوع ستجري بما يضمن حقوق السلاليات والسلاليين غير المقيمين.

 

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

الآن تيفي

المزيد


marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...