الرئيسية > أخبار المغرب

“البيجيدي” يشك في استعمال أموال أجنبية في الحملة الانتخابية

  • الأربعاء 1 سبتمبر 2021 - 10:49

قال مصدر قيادي مسؤول في حزب العدالة والتنمية، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن قيادة الحزب “تراودها شكوك حول مصدر تلك الأموال التي تستعمل حاليا في الحملة الانتخابية بشكل غير مسبوق”، بينما أشار بيان للأمانة العامة للحزب، صدر أمس، إلى أن ما “يروج حول حجم هذه الأموال المسخرة لإفساد العمليات الانتخابية والتأثير فيها، يثير تساؤلات مشروعة حول مصدرها والجهات التي تقف وراءها”.
المصدر القيادي الحزبي، قال جوابا على سؤال يتعلق بما إن كان الحزب تراوده شكوك، أو لديه معطيات حول تمويل أجنبي للحملات الانتخابية، -قال- “لدينا شكوك نعم، لكن هل الأمر يتعلق بتمويلات من داخل الوطن أم تمويلات أجنبية، أم هما معا؟، لسنا من سيجيب عن هذا السؤال”.
وأضاف المتحدث، “الجهات المختصة هي التي عليها أن تجيب عن السؤال، عن طريق تحقيق من المفترض أن يتم ويبحث كل ما أثير، آنذاك سيُحدد مصدر تلك الأموال التي تنزل في الدوائر”.
وعادت قيادة حزب رئيس الحكومة، لتناقش من جديد موضوع الاستعمال الكثيف للمال في الحملة الانتخابية، التي انطلقت منذ الخميس الماضي، وعبرت عقب اجتماع أمانتها العامة، عن “استغرابها وقلقها الشديد، من استمرار وتصاعد الاستعمال الكثيف والبشع للمال، والذي أضحى الحديث بشأنه متداولا بشكل واسع في أوساط الرأي العام والهيئات السياسية”، بحسب بيان للحزب صدر أمس.
عضو آخر بالأمانة العامة للحزب، قال “نحن نتساءل من أين لذلك الحزب كل هذه الأموال التي يصرفها في الحملة الانتخابية”.
وأضاف المتحدث، “من أين لهم بكل تلك الأموال، اليوم نشهد استعمالا غير مسبوق للمال في الانتخابات بطريقة رهيبة”.
بيان الأمانة العامة للحزب، ليوم أمس، قال إن “حزب العدالة والتنمية، سبق أن نبه في بيان سابق مشترك مع أحزاب أخرى إلى الموضوع، وذلك دون أن تبادر الجهات المختصة لفتح تحقيق من أجل التصدي الصارم لهذه الممارسات المشينة”.
واعتبر الحزب أن تلك الممارسات، “مخالفة للمقتضيات القانونية المتعلقة بتحديد سقوف مصاريف الحملات الانتخابية الخاصة بكل اقتراع، والتي تُخِلُّ بمبدأ تكافؤ الفرص بين المتنافسين، وتمس بنزاهة ومصداقية العمليات الانتخابية”.
ومساء أمس، حذر سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، من الاستعمال المكثف للأموال في عدد من الدوائر الانتخابية، وقال في مهرجان خطابي لتقديم مرشحي الحزب بعمالة الرباط، “الشتا ديال الفلوس تنزل في عدد من الدوائر والهدف منها شراء الأصوات وأيضا شراء المرشحين”.
وأضاف العثماني، “هذه ظاهرة كبيرة نشهدها اليوم، وربما شراء أمور أخرى لم تظهر بعد، ونحن متخوفون منها، وهذه الأموال الضخمة التي توزع، هي فعلا محيرة، من أين يأتون بها؟”.
ويرى رئيس الحكومة أن حزبه ينافس اليوم “من يوزعون الأموال”، واستدرك، “لكن هناك منافسون شرفاء أيضا”.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

الآن تيفي

المزيد


marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...