الرئيسية > اخبار شيشاوة

“ولد البلاد والبراني” تخيم على خطاب أنصار الأحزاب السياسية بامنتانوت وعدد من الجماعات الترابية في مواجهة الكفاءات والشباب

  • الثلاثاء 7 سبتمبر 2021 - 10:20

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
تعيش منصات التواصل الاجتماعي بامنتانوت هذه الأيام على وقع خطاب “البراني وولد البلاد” بين المتنافسين المترشحين للانتخابات الجماعية من جهة بل وحتى في صفوف أنصار الحزب الواحد، وهو الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام عن جدوى مثل هكذا خطاب الذي لا يقدم أي إضافة للمشهد السياسي في الإقليم.
وبحسب ما عاينته الجريدة من خلال الرصد والتتبع ما يذكي هذا الخطاب بين رواد التواصل الاجتماعي هو التعصب للأشخاص والولاء لهم بدل الانتصار لقيم جديدة تستند على المردودية والكفاءة بما هي قيم عقلانية ينبغي على كل مواطن ومترشح وهيئة سياسية تغليبها بحس برغماتي ترابي لتحقيق الإضافة للمدينة وللإقليم.
ان ما قيل عن امنتانوت ينطبق على باقي الجماعات الترابية بإقليم شيشاوة خاصة المراكز التي تعرف منافسة شديدة كما هو عليه الأمر بجماعة سيدي المختار ومزوضة ومجاط وبوابوض والمزوضية وايدويران، حيث التنافس بلغ مستويات قياسية استخدمت فيها كل آليات الاستقطاب المشروعة وغير المشروعة، من استهداف للحياة الخاصة للأشخاص عبر حسابات فايسبوكية ” مسبوقة الدفع” وإذكاء النعرة القبلية “ولد البلاد والبراني”.
ولعل الوجه الصارخ لهذه الظاهرة هو استهداف إطار بنكي يمثل إحدى الهيئات السياسية بامنتانوت بمبرر أنه “براني” والحال أنه من بين الكفاءات التي ينبغي أن تعطى لها الفرصة لإبراز ما يتمتع به من كفاءة في التدبير والحكامة الآلية بعد أن أبانت بعض الأسماء الجاثمة على تمثيل عدة دوائر انتخابية لعقود دون أية مردودية تذكر اللهم ضمان استمرارية خدمة المصالح الخاصة جدا بل والتافهة أحيانا نظير هدر زمن الحي والمدينة والإقليم.
إن الواجب على الشباب العاقل بإقليم شيشاوة التوجه نحو تحكيم صوت العقل وقيم العقلانية المبنية على المردودية والإنتاجية في طبيعة اختيارات من يمثله في الدوائر الانتخابية والجهوية البرلمانية، بدعم الشباب المتمتع بالكفاءة في التدبير أو الكفاءة العلمية التي تخول لها الإسهام في تنمية الجماعة والإقليم من جهة وتمكين الشباب المتطلع لشيشاوة تسودها العدالة المجالية والشباب المالك لرؤية مستقبلية وليس الباحث عن “المهنة مرشح أو رئيس جماعة”.​

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

الآن تيفي

المزيد


marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...