الرئيسية > اخبار شيشاوة

الكراب عامل شيشاوة ورئيس المجلس الإقليمي يتفقدان أوراشا تعليمية وطرقية ومائية استراتيجية بسيدي غانم ولالة عزيزة والساكنة تعبر عن ارتياحها

  • السبت 9 أكتوبر 2021 - 19:39

والسلطات الاقليمية تعول على مواصلة بوستوت لخيار التقائية الجهود

توفيق عطيفي – شيشاوة الان
قاد بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة طيلة اليوم السبت 9 أكتوبر، زيارات مكوكية لعدة أوراش تنموية تعرفها الجماعات الترابية الجبلية التابعة لقيادة سكساوة، وذلك للوقوف على مدى سيرها الطبيعي في التنزيل والتواصل مع أرباب المقاولات المكلفة بتنفيذها لتسريع الأشغال مع ضمان جودتها اللازمة.
ورافق عامل الإقليم في هذه الزيارات المخصصة لجماعتي لالة عزيزة وسيدي غانم الجبليتين، كل من عبد الرحيم بوستوت رئيس المجلس الإقليمي، سفيان ايت القاضي نائب المدير الإقليمي للتجهيز، الهاشمي أورايس رئيس القسم التقني بالعمالة وسالم لوديني رئيس قسم العمل الاجتماعي وخليفة قائد قيادة سكساوة.

زيارات المسؤول الأول بالاقليم بمعية بوستوت عبد الرحيم الرئيس الجديد للمجلس الإقليمي لشيشاوة، استهلت بزيارة الورش الاستراتيجي المائي الثاني بالاقليم والمتمثل في سد بوالعوان بجماعة سيدي غانم والذي حددت كلفته المالية في ما يفوق 100 مليار سنتيم والمحددة مدة إنجازه في 5 سنوات بحقينة تفوق 66 مليون متر مكعب.
هذا فقد تمحورت زيارة المسؤول الإقليمي لهذه المنشأة المائية حول تسريع تغيير اتجاهات المسالك من ايت لحسن الى امنتانوت عبر حقينة السد وذلك بصفة مؤقتة في انتظار ترسيم المسارات الرسمية التي تستلزم الدراسة التقنية في غلاف زمني معقول يخول إنجازها.

وبجماعة لالة عزيزة قام عامل الإقليم والوفد المرافق له بزيارة ورش بناء وحدة للتعليم الأولي بمركز جماعة للاعزيزة و وحدة جاهزة لاستقبال الأطفال بدوار تنولين الممولة في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والذي سيسلم بصفة مؤقتة الأسبوع القادم على أساس تمكين التلاميذ من الاستفادة من خدماته، لتليها معاينة البقعة الأرضية المخصصة لبناء دار الطالبة في اطار الورش التنموي المفتوح للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقليم والذي يستهدف توسيع العرض المدرسي وبنياته الموازية المشجعة على تمدرس الفتاة القروية.

وفي السياق ذاته جرت زيارة ورش بناء المدرسة الجماعاتية بمركز جماعة لالة عزيزة والمحدد تمويلها في 6.8 مليون دره، حيث فاقت أشغاله 50 بالمائة في افق انهائها مع حلول الموسم الدراسي المقبل.
وعلاقة بالبنية الطرقية بتراب جماعة لالة عزيزة والرامية الى فتح الجماعة على محيطها الإقليمي، تفقد الوفد العاملي والإقليمي الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية 2032 وتالموضعت مرورا بثلاث ايدما (منطقة تغاسيت) على طول 18 كلم بغلاف مالي حدد في 13 مليون درهم، وذلك في اطار برنامج التأهيل الترابي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، كما همت الزيارة الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية 2032 وأيت محند على طول 18 كلم بغلاف مالي 22 مليون درهم، في اطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية – حصة الجهة – حيث أشرفت الاشغال على نهايتها. كما وقف المسؤول الترابي على زيارة ورش بناء الطريق الرابطة بين مركز الجماعة و ادوز بجماعة ادويران على طول 17 كلم.
هذا فقد ثمنت الفعاليات الجمعوية التابعة لقبيلة سكساوة ومعها ساكنة لالة عزيزة وسيدي غانم التتبع اليومي الذي يخص به بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة الأوراش الطرقية والمائية وتلك التي تخص التعليم الأولي والأساس، لما تعكسه من تجلي حقيقي للعب السلطات الإقليمية الأدوار التنموية المنوطة بها في المجال التنموي كاسرة بذلك صور المسؤولية الترابية النمطية الى المسؤولية الترابية المنصتة لملاحظات الساكنة وهمومها وعن قرب.
ويعول المسؤول الإقليمي على مواصلة المجلس الإقليمي الحالي في شخص رئيسه ومكتبه لخيار الالتقائية الذي قاده عامل الإقليم بوعبيد الكراب مع السعيد المهاجري رئيس المجلس الإقليمي السابق، لتوحيد الجهود من جهة وضمان حكامتها المالية.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

الآن تيفي

المزيد


marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...