*/

الرئيسية > اخبار شيشاوة

عامل شيشاوة يلتقي عدة فعاليات فلاحية في اجتماع موسع ويؤكد أولوية تقنين زراعة الدلاح

  • الخميس 6 يناير 2022 - 17:36

ويبدي تخوفه من هدر خيارات الحلول لضمان الإستدامة المائية

توفيق عطيفي – شيشاوة الان

ترأس بوعبيد الكراب عامل اقليم شيشاوة، صباح اليوم الخميس 6 يناير، اجتماعا موسعا مع تجار المواد الفلاحية، وذلك لتدارس سبل تقنين المزروعات الفلاحية التي تتطلب كميات مهمة من المياه السقوية، وذلك بحضور طارق التويمي المدير الاقليمي للفلاحة، رؤساء الأقسام بنفسي المديرية، ممثلي غرفة الفلاحة، عبد الرحيم بوستوت رئيس المجلس الاقليمي، ورؤساء الجماعات الترابية المعنية، وممثلي مصلحة الإستشارة الفلاحية وممثلي السلطات المحلية والدرك الملكي.

وفي مستهله كلمته استعرض بوعبيد الكراب عامل شيشاوة السياق العام لهذا اللقاء والوضعية الحالية التي تعرفها الفرشة المائية بإقليم شيشاوة، في ظل توالي سنوات الجفاف، وما يعنيه هذا المعطى الطبيعي من ضرورة توحيد الجهود الجماعية لمختلف المتدخلين لترشيد استعمال المياه الباطنية، وخاصة المهنيين وتجار المواد الفلاحية باعتبارهم الفئة المعنية للتعاون لتحقيق هذا الرهان لصالح استدامة الأنشطة الفلاحية بالإقليم.

نفس المسؤول الاقليمي، استعرض مختلف مظاهر الاستغلال العشوائي للمياه الباطنية بالإقليم، والذي خلق حاجة ماسة لدى الساكنة للماء الشروب رغم الجهود التي تبدلها السلطات العمومية والجماعات الترابية بالإقليم، مشددا أن الوضع لم يعد يقبل التزام وضعية الحياد السلبي، وذلك بالتدخل عبر وضع اليات لترشيد النشاط الفلاحي بالإقليم والتفكير الجماعي في الزراعات البديلة التي اصبحت اليوم ضرورة وليست خيارا للجميع. وأنه لن يدخر أي جهد لتفعيل كافة الصلاحيات لزجر المخالفات التي تعثري هذا القطاع وكل ذلك في إطار القانون، بالموازاة مع مواصلة السلطات لعمليات التحسيس على غرار باقي التراب الوطني.

وأنهى عامل الاقليمي مداخلته برسالة تحذيرية واستشرافية، أكد فيها للحضور أن الاقليم لا  زالت امامه خيارات حلول يمكن اعتمادها، وأنه اذا تفاقم الوضع واستمر على حاله فلن تكون هذه الأخيرة متاحة في المستقبل، داعيا الجميع الى تغليب الروح الوطنية كل من موقع من مسؤولين ترابيين ومستثمرين كبار وتجار المواد الفلاحية.

أما زكرياء العلج القائد الاقليمي للدرك الملكي فقد استعرض بدوره الجهود الجبارة التي تقوم بها مؤسسته على مستوى مجموع تراب الاقليم لمواجهة جميع اشكال احداث الثقوب المائية غير مرخصة لما لها من اضرار على المستقبل المائي بالإقليم، وان مؤسسته لن تتوانى في التطبيق الصارم للقانون بتنسيق مع السلطات المحلية في مختلف الجماعات الترابية.

من جهته مسؤول الحوض المائي استعرض الوضع الراهن للفرشات المائية بالإقليم، مؤكدا ان الوضعية الراهنة ليست حكرا على اقليم شيشاوة بقدرما هي خاصية وطنية بفعل الجفاف، وأن الاقليم يعد من المناطق المتضررة بشكل حاد.

أما طارق التويمي المدير الاقليمي للفلاحة فقد قدم معطيات احصائية تخص النشاط الفلاحي بالإقليم وطبيعة المزروعات الأكثر اعتمادا ومجهودات مديرية الفلاحة بالإقليم نحو عقلنة الأنشطة الفلاحية بما يضمن استدامة الموارد المائية.

وبحسب مصادر حضرت اللقاء، فإن هذا الأخير مر في أجواء مسؤولة استحضر فيه الجميع وجاهة تدخل السلطات الاقليمية في هذه اللحظة من السنة قبل انطلاقة موسم زراعة القرعيات ( الدلاح ) واستعداده للانخراط في هذه الجهود.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...