الرئيسية > اخبار شيشاوة

بشرى لساكنة الأحياء المتضررة من روائح محطة معالجة المياه العادمة بشيشاوة..مديرية صفقات ONEP تعلن صفقة مشروع “معالجة الروائح” + وثيقة

  • الجمعة 25 يناير 2019 - 11:39

أحمد المسعودي – شيشاوة الآن
أعلنت مديرية التزويد والصفقات التابعة للمكتب الوطني للماء والكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء- الكائن مقرها بالرباط، عن صفقة مشروع توسيع محطة المعالجة الحالية مع تحويل الأحواض الطبيعية إلى أحواض هوائية ومعالجة الروائح بمدينة شيشاوة، بعد مرافعات لدى المصالح المركزية ذات الصلة بالموضوع من طرف كل من المستشار البرلماني عبد الإله المهاجري وشقيقه البرلماني هشام المهاجري والمدير الإقليمي للمكتب الوطني للمكتب الوطني للماء والكهرباء مصطفى السعداني واحمد الهلال رئيس المجلس الجماعي لشيشاوة بتنسيق مع السلطات الإقليمية في شخص العامل الإقليمي الحالي والسابق، فضلا عن مرافعات ساكنة الأحياء المتضررة المحيطة بمحطة المعالجة على المستوى المحلي.
وسيتم تمويل هذا المشروع من طرف التمويل الأوروبي المشترك ( AFD /KFW/ BEI- UE)، حيث حدد الثمن التقديري لانجاز الأِشغال في 12.600.852.00 درهم ( م ا ر)، كما سيقوم المكتب المشرف على هذه الصفقة بزيارة لأماكن المشروع يوم الأربعاء 13 فبراير 2019 على الساعة العاشرة صباحا، كما دعا الراغبين في المشاركة في هذه الصفقة الحضور في الوقت المعلن من اليوم المذكور إلى مقر المركز التابع للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء – بمدينة شيشاوة.
وستعقد الجلسة العلنية لفتح الأظرفة يوم الخميس 14 مارس 2019، على الساعة التاسعة صباحا، بمقر مديرية التزويد والصفقات للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء -.
جدير بالذكر أن أحمد الهلال رئيس جماعة شيشاوة، ترأس يوم الخميس 5 يناير 2018، لقاء تواصليا بين المجلس الجماعي وساكنة الحي الحسني، بخصوص الإشكالات البيئية التي تطرحها محطة التصفية ومشروع تطهير السائل الذي سينطلق في الشهور القليلة المقبلة، بحضور باشا المدينة، مصطفى السعداني المدير الإقليمي لقطاع الماء والمستشار البرلماني عبد الإله المهاجري، وذلك بقاعة الاجتماعات بالقصر البلدي.
وافتتح اللقاء بكلمة أحمد الهلال رئيس الجماعة، والتي استحضر فيها سياق اللقاء الذي يأتي أولا كترجمة لمبدأ الحق في المعلومة الذي نص عليه دستور 2011 وتبني المجلس الجماعي بكل مكوناته الجادة والفاعلة للمقاربة التشاركية في تدبير الشأن العام المحلي بتنسيق مع السلطات الإقليمية في شخص العامل الإقليمي بصفته رئيسا للمصالح الخارجية للإقليم، وقال الهلال بأن مشروع تطهير السائل ومعالجة روائح محطة التصفية، نتاج مجهود مشترك بين كافة الفاعلين الترابيين والمؤسساتيين بالمدينة والإقليم منوها بالمناسبة بالجهود الحثيثة التي بدلها العامل الإقليمي والمستشار البرلماني عبد الإله المهاجري والمدير الإقليمي لقطاع الماء في إخراج المشروعين لحيز الوجود.
كما اغتنم الهلال فرصة اللقاء الذي حضرته فعاليات المجتمع المدني النشيط بالحي الحسني وبحضور ممثلي السكان في المجلس الجماعي لشيشاوة، للتأكيد على السير العادي للمشاريع التي تبناها المجلس والمتضمنة في برنامج العمل 2016/2021، حيث وقف عند مجموعة المشاريع المنجزة أو تلك المبرمجة مستقبلا، وخص بالذكر بناء نادي نسوي في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وملعب للقرب، تهيئة بعض الأزقة بالحي بمبادرة مع المجلس الإقليمي ومشروع تقنين عملية البناء وإعادة الهيكلة.
فيما عرج مصطفى السعداني المدير الإقليمي لقطاع الماء على المراحل الكرنولوجية للإجراءات المسطرية والمؤسساتية المتخذة في دراسة المشروعين، بدء بالدراسة التقنية إلى مرحلة الانجاز، كما كشف عن الآثار الإيجابية التي ينتظر أن تتحقق عمليا من تخطي أزمة الروائح الكريهة التي تخلفها محطة التصفية في وضعها الراهن، وأن مثل هذه المشاريع الضخمة في إشارة منه إلى المحطات الخاصة بتصفية المياه العادمة تحتاج ميزانيات ضخمة وكفاءات تقنية عالية.
وفي تعقيبه على تدخل مدير الماء، أوضح الهلال في ذات اللقاء، أن تدخل المستشار البرلماني عبد الإله المهاجري والعامل الإقليمي، سرع في الانتقال من مرحلة الدراسة والتخطيط إلى الأجرأة وتفعيل المشروع، الذي كان من المنتظر سابقا ألا يرى النور في أبعد تقدير سوى في سنة 2021 أو 2020 إلا أن هذا التدخل والتنسيق جعله يبرمج في العام الجاري على حد تعبيره.
بدوره قال المستشار البرلماني عبد الإله المهاجري، أن جميع الفاعلين بالمدينة لهم إرادة في تصحيح وضعية محطة معالجة المياه العادمة كهم مشترك، إلا أن تحدي التمويل حال دون الاعتماد على الإمكانات الذاتية للجماعة والإقليم، وأن هذا التحدي الموضوعي رفعه شخصيا إلى شرفات أفيلال وزيرة الدولة المكلفة بالماء والتي تفاعلت بايجابية مع ترافعه لحل أزمة المحطة التي تؤرق مضجع ساكنة الحي الحسني وزوار المدينة.
وتميز اللقاء بتقديم شباب الحي الحسني لمرافعات جمعوية انصبت كلها على تشخيص مظاهر الهشاشة التي تنخر الحي والحاجة لتدخل المجلس الجماعي وكل السلطات لتحسين الوضعية، كما لم تغفل هذه المرافعات تقدير الجهود التي يبدلها جميع المسؤولين من سلطات ومنتخبين للنهوض بالمدينة وساكنتها. وألتقطت في نهاية الاجتماع صور تذكارية بالمناسبة.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...