الرئيسية > اخبار شيشاوة

واهروش ينجح في الحفاظ على استقرار مجلس مزوضة بعد الموافقة بأغلبية الأعضاء على برمجة الفائض والرئيس يؤكد نمو المداخيل الذاتية للجماعة

  • الجمعة 8 فبراير 2019 - 11:35

عبد الصمد ايت حماد – شيشاوة الآن
عقد المجلس الجماعي لم وضة، يوم الأربعاء 6 فبراير، دورته العادية لشهر فبراير، برئاسة الدستوري أحمد واهروش رئيس المجلس، وبحضور الأغلبية المطلقة من أعضاء المجلس والسلطات المحلية في شخص قائد قيادة مزوضة الزاوية النحلية وخليفته، فيما تغيب ثلاثة أعضاء من بينهم عراب المعارضة التقدمي الحسين بلكطو بعذر مقبول.
واستهلت أشغال الدورة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وأعلن الرئيس عن افتتاح الدورة، حيث قدم تقريرا مفصلا لاعضاء مجلسه عن اهم المشاريع والانشطة والاتفاقيات التي ابرمها المجلس خلال سنة 2018، وعقب ذلك تم الشروع في دراسة ومناقشة جدول أعمال الدورة والذي يتضمن ستة نقط.
النقطة الأولى تتعلق بتعديل الهيكل التنظيمي للجماعة من اجل ملاءمته مع دورية وزير الداخلية في الموضوع والتي ووفق عليها بالاجماع، فيما النقطة الثانية والثالثة اجلتا الى دورة لاحقة وتهم تعديل دفتر الشروط والتحملات المتعلقة بكراء السوق الاسبوعي والمجزرة الجماعية.
اما بخصوص النقطة الرابعة والتي تتعلق بتحويل اعتمادات مالية من ميزانية التجهيز فقد ووفق عليها هي الاخرى باغلبية الاعضاء الحاضرين، فيما النقطة الخامسة التي تخص برمجة الفائض الحقيقي للسنة المالية 2018 والمقدر بحوالي 750.000 درهم لأول مرة في تاريخ الجماعة بحسب ما اكده رئيس المجلس خلال أشغال الدورة بالنظر للارتفاع المسجل لمداخيل التسيير الذاتية التي بلغت حوالي مائة مليون سنتيم، وقد أثارت هذه النقطة نقاشا مستفيضا بين مكونات المجلس،والتي انتهت بتصويت اغلبية الاعضاء لصالحها وتصويت عضوين بالرفض يتقدمهم الحسين ايت علا كاتب المجلس السابق المقال وعبد اللطيف يوس.
كما وافق المجلس بالاجماع على النقطة السادسة الخاصة بتعديل القرار الجبائي المتعلق بالرسم على عمليات البناء واستغلال الملك العام الجماعي من طرف شركات المواصلات.
وفي ختام اشغال الدورة رفعت اكف الضراعة الى الله تعالى بأن يعجل بالشفاء للمستشار الجماعي التقدمي محمد العياشي الذي أجريت له عملية جراحية بإحدى المصحات الخاصة بمراكش، وبتلاوة برقية الولاء الى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس والتي تلاها مولاي عبد السلام بوزيد كاتب المجلس.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages