الرئيسية > اخبار شيشاوة

“انا اصلا جاي نموت بربي الى جاي نموت”..صرخة استاذ متعاقد بامنتانوت في وجه التدخل الأمني بالرباط تشعل الفايسبوك + فيديو

  • الأحد 24 مارس 2019 - 12:19

أحمد المسعودي – شيشاوة الآن
خلف تدخل القوات العمومية، ليلة البارحة السبت 23 مارس، في حق المعتصم الليلي لأساتذة التعاقد او ما يعرف لدى الاوساط التعليمية ب”الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، إصابة العشرات من الأساتذة، من بينهم استاذ ضمن التنسيقية الإقليمية بشيشاوة، وذلك بجروح بليغة على مستوى العين اليسرى،بحسب ما الزهره شريط فيديو تداوله نشطاء صفحات التواصل الاجتماعي وصفحات التنسيقيات الإقليمية والهيئات النقابية بإقليم شيشاوة.
ويظهر شريط الفيديو الذي يقع في 24 ثانية، أستاذا يعمل بإحدى المؤسسات التعليمية نواحي امنتانوت، وقد تعرض الى تعنيف شديد اثناء التدخل الأمني لتفريق المعتصم، حيث أصيب فوق الحاجب بجروح خطيرة تسببت له في نزيف دموي في مشهد اقل ما يمكن قوله عنه انه درامي.
كما يظهر ذات الشريط بعض زملاء الاستاذ الضحية وهم يشرعون في مسح الدماء التي غطت وجهه بواسطة منديل، وهو يرد عبارة:” وانا اصلا جاي نموت وبربي الى جاي نموت”، وهي العبارة التي غطت “بروفايلات” عدد من نشطاء الفايسبوك خاصة المنتمين لاسرة التعليم ومن مختلف الحساسيات النقابية والسياسية بإقليم شيشاوة،حيث قال الناشط الاتحادي عصام بدري ابن امنتانوت: أنا أصلا جاي نموت..تختصر كل شيء”، فيما قال حميد عمرون المنتمي إلى التنسيقية المحلية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بزاكورة:”صباح الدماء المعطرة التي سالت من أجساد اﻷساتذة اﻷبرياء لا لشيء سوى للمطالبة باﻹدماج في الوظيفة العمومية. #التاريخ يعيد نفسه 23 مارس 1965 في البيضاء و 23 مارس 2019 بالرباط. #مجزرة التعليم”.
هذا فقد غصت مصلحة المستعجلات بمستشفى السويسي بالرباط بعدد كبير من الأستاذات والأساتذة المتعاقدين الذي أصيبوا إصابات متفاوتة الخطورة خلفت كسورا لدى البعض وإصابات في الأعين، فجر يوم الأحد.
وجاء ذلك بعدما قررت سلطات الرباط، حوالي الساعة الثانية والنصف من ليلة السبت الأحد، تفريق الإعتصام الذي شارك فيه أزبد من 45 ألف أستاذ وأستاذة استجابة لنداء تنسيقيتهم الوطنية.
وبعد 5 ساعات من دخولهم في الإعتصام، تدخلت قوات الأمن معززة بالعشرات من الدراجين ومستعملة خراطيم المياه، لتفريق المحتجين، قبل أن تتم ملاحقتهم في مختلف شوارع مقاطعة حسان.
من جهة أخرى، أكدت مصادر بالمجلس الوطني لتنسقيبة “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” أن الأخيرة تلقت دعوة -لم يحسم فيها بعد- لحضور حوار حول ملفهم يوم غد الأحد رفقة ممثلين عن نقابات التعليم.
ويطالب الأساتذة الذين دخلوا في إضرابات وطنية شلت عددا كبيرا من المدارس التعليمية، بإسقاط نظام التعاقد وإدماجهم بسلك الوظيفة العمومية إسوة بأسلافهم من الأساتذة المرسمين مع وزارة التربية الوطنية، رافضين الترسيم مع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages