الرئيسية > أخبار المغرب

رفاق بن عبد الله: إصلاح التعليم لا يجب اختزاله في لغة التدريس فقط

  • الخميس 4 أبريل 2019 - 13:06

جدد حزب التقدم والإشتراكية تمسكه بمواقفه من إصلاح منظومة التربية والتكوين والنهوض بالمدرسة العمومية وتطويرها، معتبرا أن ذلك “لا يتعين اختزاله في مداخل جزئية من قبيل لغة التدريس”.
وفي بلاغ صدر، أمس الأربعاء، بعد انعقاد مكتبه السياسي أمس، اعتبر حزب الكتاب أن الإصلاح الحقيقي والعميق الذي يتطلع إليه المجتمع في هذا الموضوع ينبغي أن ينطلق من مقاربة شمولية تستوعب مختلف الجوانب والأبعاد، من برامج ومناهج وأوضاع المؤسسة التعليمية ووضعية الموارد البشرية وغيرها”.
وأضاف بأن “إنجاح الإصلاح في هذا الورش الهام الذي طال انتظاره، يقتضي (أيضا)، فيما يهم مقاربة موضوع لغة التدريس وتدريس اللغات، الابتعاد عن أي خلفية إيديولوجية متعصبة ومنغلقة، أو أي نزوع نحو التنكر لمقومات الهوية الوطنية الغنية بأصالتها وتعددها وتنوعها”.
واعتبر الحزب أن ذلك “يستلزم الاعتماد، في مجال التعليم، على اللغات الوطنية بشكل رئيسي مع الانفتاح على اللغات الحية، بما يضمن تعليماً جيداً ونافعاً، مع إيلاء العناية الخاصة لحكامة الإصلاح وقيادته بالشكل الصحيح الذي يمكن من تحقيق ما ينتظر منه من نتائج”.
وكان مجلس النواب قد قرر، أمس الأربعاء، وللمرة الثالثة خلال هذا الأسبوع، تأجيل التصويت على تعديلات الفرق البرلمانية على مشروع القانون الإطار للتربية والتكوين، للحسم في التعديلات، وذلك بسبب الخلاف حول لغة التدريس.
وافتتح، زوال أمس الأربعاء، اجتماع اللجنة، التي تعقد في إطار السرية، بطلب من الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، بينما قال مصدر برلماني، إن رؤساء الفرق البرلمانية لم يتوصلوا لأي توافق، بعد اجتماعات استمرت طوال اليوم، واتفقوا على التأجيل.
وكانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أوصت فريقها النيابي، بطلب تأجيل اجتماع لجنة الثقافة والتعليم، وتأجل فعلا إلى أول أمس الثلاثاء، بعدما كان مقررا الاثنين، ثم تأجل إلى أمس الأربعاء، ليؤجل من جديد.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages