الرئيسية > اخبار شيشاوة

بعد مقال”شيشاوة الآن” حول الوضعية الكارثية للطريق الجهوية 212 مدير التجهيز يلجأ إلى الترقيع العشوائي لحفر الموت + صور حصرية

  • الثلاثاء 9 أبريل 2019 - 06:48

حياة الوكيلي – شيشاوة الآن
بعد مقال لجريدة “شيشاوة الآن” التي عرت فيه واقع حال البنية الطرقية للطريق الرابطة بين اثنين الأوداية وامنتانوت والمعروفة في الترقيم الطرقي بالطريق الجهوية 212، حيث الانتشار الواسع لحفر الموت وهرولة المدير الاقليمي وراء عدسات الكاميرات، وفي خطوة محتشمة باشرت مصالح مديرية التجهيز والنقل بإقليم شيشاوة، يوم أمس الاثنين 8 ابريل، ترقيع بعض الحفر في محاولة لتلميع الوجه المتهالك لهذه الطريق التي يصفها المارة بطريق “الموت المضمون”.
وتظهر صور حصلت عليها الجريدة من مصادرها بعض مستخدمي احدى المقاولات وهم يضعون الاسفلت في حفر وبعض احجار الرمل بطريقة عشوائية، وشاحنة تتقدمهم على متنها مادة الرمل ومعدات بسيطة (مكنسة يدوية…)، وهو الأمر الذي اعتبره بعد مهنيي النقل الاكثر استعمالا لهذا الطريق ب”مكياج” الضحك على الذقون الي يمارسه المسؤول الاقليمي على وزارة التجهيز التي يقودها الوزير عبد القادر اعمارة، وكل ذلك لاظهار تجاوبه “المغشوش” مع مطلب الصيانة والتوسيع الحقيقين لهذه الطريق الاستراتيجية.
جريدة “شيشاوة الآن” تعيد نشر مقالها السابق لإثارة حس المسؤولية لدى الجهات المختصة أكثر:
” لازالت معاناة مستعملي الطريق الجهوية 212 الرابطة بين اثنين الأوداية وامنتانوت عبر مجاط ومزوضة مستمرة، مع تردي بنية هذا الطريق وانتشار للحفر “القاتلة”، رغم العشرات من الشكايات التي تقاطرت على مكاتب السلطات المختصة بعمالة شيشاوة والمديرة الإقليمية التجهيز.
أن وضعية هذه الطريق التي تحولت الى بؤرة سوداء تنذر بمخاطر تهدد أمن وسلامة مستعمليها من أبناء الاقليم والمارة عموما، لما تشكله من فوهة لازهاق المزيد من الأرواح وسقوط المزيد من المعطوبين، كل هذا لا لشيء سوى بغياب الالتقائية بين السلطات المختصة والوصية على مستوى عمالة مراكش وعمالة شيشاوة بحكم كون هذه الطرق مشتركة بينهما لرصد اعتمادات مالية كافية لاصلاحها على غرار الطريق الوطنية رقم 11التي تعرف تقوية لبنيتها.
وحمل عدد من مهنيي النقل من سائقي السيارات والشاحنات وابناء الجماعات الترابية الواقعة في الطريق الجهوية 212 مسؤولية هذه الوضعية المتردية للمدير الاقليمي لوزارة التجهيز والنقل بشيشاوة الذي بات هذه الأيام منشغلا بالظهور الاعلامي وراء عدسة الكاميرات اكثر من إنشغاله على تفقد الأشغال الطرقية والوقوف على واقع الحال ورسم جدولة للتدخل في مثل هذه النقط السوداء لمعالجتها واعداد دراسة في الموضوع والترافع عليها لدى مسؤوليه الجهويين والمركزيين”.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages