الرئيسية > اخبار شيشاوة

عاجل..لحظات بعد غرق قاصر لجنة تقنية مختلطة تحل بالمسبح البلدي لشيشاوة ومصدر مأذون “نتجه نحو قرار الاغلاق لخروقات في كناش التحملات”

  • الجمعة 9 أغسطس 2019 - 18:57

سمير الخصاصي – شيشاوة الآن
يعيش المسبح البلدي بمدينة شيشاوة، في هذه الأثناء من مساء اليوم الجمعة 10 غشت، حالة استنفار، بعد مصرع طفل غرقا في مشهد مأساوي عصر اليوم، حيث حلت في هذه الأثناء لجنة مختصة للوقوف على مدى احترام المقاولة المستفيدة من استغلال المسبح البلدي لكناش التحملات الذي يجمعها بالمجلس الجماعي لشيشاوة.
وبحسب مصادر من عين المكان للجريدة، فإن هذه اللجنة التي يقودها احمد الهلال رئيس المجلس الجماعي لشيشاوة والسلطات المحلية وبعض الأطر التقنية وممثلي عناصر الوقاية المدنية والمصالح الأمنية تتدارس وضعية المسبح البلدي وظروف اشتغال المقاولة لاتخاذ القرار المناسب في حقها.
والى ذلك رجح مصدر مأذون للجريدة أن تخلص اللجنة التقنية بعض لحظات من الآن بقرار إغلاق المسبح البلدي بالنظر للخروقات الأولية التي وقفت عندها اللجنة.
هذا فقد لقي طفل مصرعه، قبل قليل من مساء اليوم الجمعة 9 غشت، غرقا بالمسبح البلدي لشيشاوة، بحسب ما أكدته مصادر طبية للجريدة.
وبحسب مصادرنا، فإن الهالك البالغ من العمر 10 سنوات، قدم الى شيشاوة لقضاء ايام من عطلته الصيفية لدى خالته بمدينة شيشاوة، بعد أن استقدمته هذه الأخيرة من الدارالبيضاء في رحلة العودة مع أطفالها من زيارة اقارب لها.
وحول ظروف الغرق، اوضحت نفس المصادر، أن بعض اقران الهالك كانوا يمارسون السباحة الى ان لمست أقدامهم لمرات متكررة جثة جسد الطفل الغارق فتدخلوا في حينه لإنتشال جسده في محاولة لإنقاذه الا أنه فارق الحياة في حينه.
وحمل مصدر مسؤول للجريدة، مسؤولية مصرع الطفل الضحية للمقاولة مكترية استغلال المسبح البلدي التي لا تتوفر على معلمي السباحة “maître nageur” المختصين في مراقبة المسبح والزبناء المترددين عليه خاصة القاصرين الذين لا زالوا في طور تعلم السباحة.
وقال مصدر متطابق، أن المسبح البلدي لشيشاوة يشتغل منذ مدة في غياب تام لمعلمي السباحة وفي افتقار لأبسط شروط السلامة من عدم استعمال لمادة “الكلور” لتنقية مياه المسبح وتنظيفها.
والى ذلك انتقلت عناصر الوقاية المدنية الى عين المكان وجرى نقل الهالك الذي حاولت هذه الأخيرة بمعية الأطر الطبية بقسم المستعجلات إفراغ بطنه من الماء وانقاذه دون اية استجابة من الهالك.

الصورة تكميلية

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages