الرئيسية > اخبار شيشاوة

“الميخاليون” يقودون الفوضى بالمطرح العمومي لشيشاوة بحرق العجلات المطاطية وسط صمت السلطات

  • الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 - 23:19

عبد الصمد ايت حماد – شيشاوة الآن
تسبب ما بات يعرف في أوساط ساكنة شيشاوة بالميخاليين، في حالة فوضى خانقة حولت سماء المدينة إلى غلاف أسود بفعل عمليات حرقهم للعجلات المطاطية والنفايات البلاستيكية لإستخلاص الأسلاك الحديدية  التي يوجهونها للتجميع في المستودعات العشوائية المتواجدة بمحيط المطرح وتوجيهها بعد ذلك لتجار “الميخالة”.
هذا وعاينت “شيشاوة الآن” محيط المطرح العمومي مساء اليوم الثلاثاء 10 شتنبر، حيث تصاعدت أعمدة الدخان الشديد السواد من مركز المطرح العمومي والتي تنتقل بفعل الرياح الغربية والشمالية الى الأحياء الآيلة بالسكان كحي اولاد ابراهيم وبنحمادة ودوار ماشوا ودوار ضراوة، وما يسببه ذلك من اضرار كارثية للمواطنين خاصة فئة الأطفال والنساء والعجزة الذين يعانون من أمراض التنفس والربو.
هذا وقد استنكر العديد من ساكنة الأحياء المذكورة ما أسموه بحالة الفوضى التي باتت تشكل خطرا حقيقيا على الساكنة، أمام تلويث المتعاطين للميخالة لجو المدينة بروائح حرق العجلات المطاطية مقوضين بذلك القول المأثور “جابو الهوى من شيشاوة”، وما يثير الاستغراب بحسب نفس المتحدثين هو كيف للسلطات العمومية من سلطات محلية ومصالح أمنية وسلطات منتخبة في شخص المجلس الجماعي لشيشاوة أن يسمحوا بهذه الفوضى والاستغلال العشوائي للمطرح العمومي.

مصدر من المتعاطين “للميخالة” قال للجريدة:” الى محرقناش البنوات وجمعنا السلك والبلاستيك والتيو والحديد من المزبلة شنو بغاونا نديروا نسرقوا ولا نموتوا بالجوع، رزقنا في المزبلة ومع المزبلة”، وأضاف أن المتعاطين للميخالة بالمطرح العمومي لشيشاوة يحققون مدخولا محترما يضمن لهم قوتهم اليومي وما يكفيهم لتدبير متطلباتهم الاجتماعية بدخل يتراوح ما بين 130و 250 درهم بحسب الهامش الزمني الذي يستغرقه كل فرد في عزل النفايات وفرزها واصفا العمل داخل المطرح العمومي بالشاق و”شكون لي عاشق اخدم فالعفن الشريف الله اعفوا علينا بشي خدمة لي نقدروا نجيبوا فيها الخبز لوليداتنا”.
وفي اتصال للجريدة بأحمد الهلال رئيس المجلس الجماعي لشيشاوة، أكد أن مسؤولية تعكير الهواء النقي لمواطنات ومواطني المدينة يتحملها الأشخاص الذين لم يعودوا يقتصرون على فرز النفايات وعمدوا الى حرق عجلات العربات في استغلال عشوائي للمطرح العمومي، مبرزا أنه انتقل بمعية السلطات المحلية في أكثر من مناسبة الى عين المكان لثني “الميخالة” عن هذه الأنشطة المزعجة والتي تقوض راحة ونقاء الجو دون جدوى.
وحول التدابير الممكن اتخاذها لمواجهة الظاهرة، قال الهلال أنه بصدد التشاور مع السلطات الإقليمية والمصالح المختصة لبحث سبل معالجة الوضع في أفق إيجاد مصادر تمويل كافية لتحويل المطرح العمومي الحالي بعيدا عن المدينة وتحت الشروط البيئية التي تتطلبها المطارح العصرية الصديقة للبيئة وفقا لتعبيره.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages