الرئيسية > دولية

الغارديان: جونسون سيبلغ وزراءه بأن يحسنوا أداءهم وإلا سيُقيلهم

  • الإثنين 20 يناير 2020 - 09:45

من المقرر أن يخبر بوريس جونسون وزراء الحكومة بضرورة تركيز كل طاقاتهم على تطوير سياسات بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، وإلا سيصبحون عرضة للإقالة في التعديل الوزاري الشامل، في غضون أسابيع.
ففي خطوة استثنائية، من المقرر أن يقول جونسون لكبار وزرائه إن عليهم التركيز على «إنجاز المهام» والعمل الجاد الذي سيساعد على «رفع مستوى» البلاد، بدلاً من «التنقل بين استوديوهات التلفزيون» ومحاولة جذب انتباه الجمهور على وسائل الإعلام، وفق ما ذكرت صحيفة The Guardian البريطانية.
من داخل البرلمان البريطاني/رويترز
يعد قرار رئيس الوزراء بممارسة سلطته الشخصية جزءاً من محاولة واضحة، اتفق عليها مع كبير مستشاريه، دومينيك كامينغز، لتثبيت سلطته، ويمثل خروجاً عن التقليد.
إذ جرت العادة أن يرفض رئيس الوزراء التعليق على التعديلات الوزارية الوشيكة. لكنه في هذه المرة، وضع الوزراء تحت الاختبار، وأصدر تعليمات حول أفضل السبل للحفاظ على مكانتهم إذا أرادوا تجنب الإقالة.
وكشفت مصادر حكومية السبت 18 يناير/كانون الثاني، أن رئيسة وحدة السياسة في مكتب رئيس الوزراء، منيرة ميرزا، ستكتب قريباً إلى جميع وزراء الحكومة لإبلاغهم بأن تنفيذ أجندة رئيس الوزراء سيكون «المطلب الرئيسي» لرئيس الوزراء. وأكد المسؤولون أن التعديل الوزاري سيحدث قبل عطلة فبراير/شباط البرلمانية.
مصادر قالت إن جونسون لا يريد وزراء يرتبون لمقابلات إعلامية أو وجبات غداء مع الصحفيين. إذ قال أحد كبار المسؤولين الحكوميين: «أمر محبط للغاية حين يحاولون التعامل مع جنون العظمة المصابين به بالاختيار بين أن يذهبوا إلى هذا البرنامج التلفزيوني أو ذاك، في الوقت الذي لا يريد فيه رئيس الوزراء شيئاً منهم سوى أداء وظيفتهم».
وقال مصدر من مكتب رئيس الوزراء: «في فترة وجوده في منصبه، كان رئيس الوزراء واضحاً على الدوام في أن هذه الحكومة ستكافئ العمل الجاد. لقد أبهرنا أعضاء الحكومة والوزراء المبتدئون الذين تابعوا بهدوء قيادة التغيير الحقيقي في وزاراتهم وحاولوا تحقيق أولوية رئيس الوزراء لرفع مستوى بلدنا».
أشار كامينغز إلى نيته إحداث ثورة في طريقة عمل الوزراء في قصر وايت هول عبر الاستعانة بعدد أكبر من المستشارين المستقلين في الحكومة. وتشير أحدث التعليمات إلى مجلس الوزراء بالعمل الجاد إلى أن طموحاته تمتد إلى أبعد من ذلك بكثير.

يأتي التحذير الموجه إلى وزراء الحكومة في الوقت الذي يشير فيه استطلاع جديد أجرته شركة Opinium لصالح صحيفة The Observer إلى أن جونسون يثير إعجاب الكثير من المشاركين الذين شككوا في قدرته في الفترة التي تسبق الانتخابات. إذ يُظهر الاستطلاع أن 42% من المشاركين يعتقدون أن أداءه في منصب رئيس الوزراء أفضل مما كان متوقعاً، بينما يقول 39% إن رأيهم فيه أصبح أكثر إيجابية بعد الانتخابات. ويعتقد 18% فقط من المشاركين أن حزب العمال يمكنه الفوز بالانتخابات العامة القادمة

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages