الرئيسية > اخبار شيشاوة

انفراد..الشرطة القضائية بشيشاوة توقف شابا متهما بالابتزاز الجنسي لقاصر بواسطة صور حميمية

  • الخميس 10 أكتوبر 2019 - 20:25

حياة الوكيلي – شيشاوة الآن
علمت “شيشاوة الآن” من مصادر جد مطلعة، أن عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بشيشاوة، تمكنت صباح اليوم الخميس 10 اكتوبر، من اعتقال شاب في احد أحياء المدينة، بعد ضبطه في حالة تلبس وهو يبتز قاصرا بأشرطة وصور خاصة.
وقالت نفس المصادر، أن المتهم أوقع ضحيته في شراكه، بعد التغرير بها عبر منصات التواصل الاجتماعي في منصتي “الواتساب” و”الفايسبوك”، وصناعة الوهم في وجدانها باستكمال العلاقة بينهما وتتويجها بالزواج، وهي الظروف التي استغلها الشاب البالغ من العمر 23 سنة واستطاع فيها تخزين مقاطع فيديو وصور حميمية خاصة بالقاصر عبر هاتفه الخلوي.
وكشف مصدرنا، أن المتهم دخل في عملية ابتزاز القاصر منذ اسبوع تقريبا، بشتى الطرق لاعتراض سبيلها وازعاجها عبر مكالمات ورسائل نصية عبر الهاتف وتطبيق الفايسبوك “ميسنجر” والتي يغلب عليها في مجملها التغرير والتحرش والابتزاز، إلى أن أرسل الى الضحية عبر حسابها في “الواتساب” مقطع فيديو حميمي وصور وهددها بنشرها على أوسع نطاق، وهو الأمر الذي لم تجد معه الضحية سوى الاستجابة لطلب الالتقاء به قصرا، بعد أن ضربت معه موعدا أمس الأربعاء على اساس صباح اليوم الخميس.
وأردف المصدر، أن القاصر في حرص منها على أن تضع حدا لابتزازات الشاب الذي رسم لديها عوالم لمستقبل وردي على منوال تلك التي تنقلها الأفلام التركية المدبلجة، أخبرت وصيها الشرعي وانتقلت بمعيته الى مخفر الشرطة وتسجيل شكاية في الموضوع سرا على اساس الإيقاع بالمتهم في كمين محكم.
والى ذلك حجزت عناصر الشرطة القضائية بشيشاوة الهاتف الخلوي لدى المتهم وبه كافة الصور التي قالت الضحية انها تخصها وفي حالة تلبس كامل الأركان، وقامت باقتياده الى مقرها للاستماع لأقواله في الموضوع وبعد اخبار النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية لامنتانوت اعطى وكيل الملك تعليماته بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمه امامها لمتابعته وفقا للمنسوب اليه من التغرير بقاصر والابتزاز الجنسي.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages