الرئيسية > اخبار شيشاوة

الكاملي عامل إقليم شيشاوة ومدير وكالة الحوض المائي يترأسان لقاء لتدارس خريطة مشاريع الوكالة ويدعوان رؤساء الجماعات إلى إعداد الدراسات

45
  • الخميس 7 سبتمبر 2017 - 10:17

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
ترأس عبد المجيد الكاملي عامل إقليم شيشاوة ومدير وكالة الحوض المائي بجهة مراكش اسفي، عصر يوم أمس الأربعاء، لقاء تواصليا مع رؤساء الجماعات الترابية بإقليم شيشاوة، وذلك بقاعة الاجتماعات بمقر العمالة، لتدارس مضامين الاتفاقية الإطار التي تجمع بين الوكالة ومجلس جهة مراكش اسفي والتي تهم بالأساس عددا من المشاريع ذات الصبغة المائية إما تزويدا بالماء الشروب او حماية من الفيضانات.
وفي مستهل اللقاء استعرض العامل الإقليمي السياق العام لهدا اللقاء التواصلي وأهميته بالنسبة للجماعات الترابية بشيشاوة، منوها بالمناسبة بالجهود التي تبدلها وكالة الحوض المائي وطنيا وعلى مستوى إقليم شيشاوة لإقامة مشاريع تنموية وإستراتيجية بالنسبة للساكنة، واعتبر عامل الإقليم الاتفاقية الإطار إستراتيجية أولية لبداية الإشتغال التشاركي بتنسيق مع الجهة والوزارة المكلفة بالماء، والدي يشكل مشروع سد بو العوان والسدود التلية المرتقب انجازها ثمرة لها.
وأضاف نفس المتحدث في اللقاء الذي حضره رؤساء الجماعات الترابية، رؤساء المصالح الخارجية المعنية، والسلطات المحلية، أن هذه المشاريع المائية التي قدمها مدير وكالة الحوض المائي في عرضه بالرغم من أهميتها الإستراتيجية والتنموية بالنسبة للإقليم إلا أنها تبقى غير كافية، مستحضرا في نفس الوقت الإكراهات المالية التي تواجه تمويلات السدود ببلادنا بالنظر لحاجتها لتمويلات كبيرة.
وفي دعوة صريحة لرؤساء الجماعات الترابية بالنفوذ الترابي لشيشاوة، طالب عامل الإقليم رؤساء الجماعات بضرورة برمجة حاجياتها من المشاريع التي تدخل في اختصاصات وكالة الحوض المائي ضمن أجندتها عبر إجراء الدراسات الكافية بكل دقة وعناية اللازمتين، وكشف أن الاتفاقية الإطار موضوع اللقاء هي الأولى إقليميا بغلاف مالي يحدد التزامات كل الشركاء بشكل دقيق، وهي مشاريع تحتاج إلى تفعيل حتى يكون لها انعكاس على الساكنة على حد تعبير السلطة الإقليمية.
ونبه الكاملي، في إطار الخيار التنموي التشاركي للمشاريع المائية بالإقليم، إلى ضرورة التفكير في صيغة للإستفادة من تمويلات مخطط سياسة المدينة، ودخول وكالة الحوض المائي كشريك في هذا البرنامج حتى يتم تدارك الخصاص على مستوى تطهير السائل.
وشدد عامل الإقليم في ذات الكلمة التوجيهية التي لقيت ترحابا من لدن الحاضرين في هذا اللقاء، أنه بالتعاون الفعال يمكن تجاوز المشاكل القائمة ترابيا، وأن قطاع الماء تواجهه إشكالات تقنية وتدبيرية ومالية لا ينبغي تجاهلها وعدم تضخيمها في الوقت ذاته، وأنه لا بديل عن التدبير التشاركي لتجاوزها، عبر الإشتغال بروح الواقعية وتثمين المنجزات والاعتراف بجهود الدولة في هذا الصدد.
من جهته عضد مدير وكالة الحوض المائي دعوة عامل الإقليم لرؤساء الجماعات بضرورة انجاز الدراسات للوقوف على الحاجيات، مبرزا أن سد بو العوان يعتبر من المشاريع الإستراتيجية التي حضيت بالأولوية بالنسبة للوكالة وكل المتدخلين في الشأن المائي، وأن السدود الصغرى تم إجراء مسح شامل على إقليم شيشاوة وأن الدراسات حددت موقعين تم إعداد دراستهما، كما أن هناك عشرة مناطق أخرى خمسة منها ستمول من الجهة وخمسة من الوزارة المكلفة بالماء.
وكشف مدير الوكالة، أن الإعتمادات المالية التي التزمت بها الوكالة متوفرة وأنه إذا كان من مشاريع أخرى فعلى رؤساء الجماعات إرسالها إلى الوكالة لبحث إمكانية إنجازها.
فيما أكد مصطفى السعداني مدير المكتب الوطني للماء والكهرباء – قطاع الماء- في سياق تفاعله مع تدخلات رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، أن سد أبو العباس السبتي الذي أعطيت انطلاقته سنة 2014 من طرف الملك محمد السادس، يتضمن شطرين الأول تزويد المناطق الحضرية بالماء الشروب، وقد بلغت نسبة انجازه بالنسبة لشيشاوة 80 % وأن محطة المعالجة بنفس النسبة المئوية، أما بالنسبة لإمنتانوت، فالصفقة أعلنت وعرفت المقاولة نائلة الصفقة، حيث من المرتقب أن تنطلق الأشغال أواخر السنة الجارية، أما الدراسات الأخرى فهي موضوع الجماعات القروية وليس الحضرية، مذكرا بالمناسبة بالأدوار الطلائعية التي تقوم بها إدارته لتنمية الإقليم.


44 بدورها استعرض إطار بوكالة الحوض المائي خريطة المشاريع التي ستنفذها وكالة الحوض المائي بإقليم شيشاوة، بناء على الدراسات التي أنجزتها الوكالة، ومنها بناء الصهاريج بجماعة ايت هادي كمحطات لتبخر مادة المرجان الزيتوني، إلى جانب قيام الوكالة برصد جميع المناطق التي تنتج المرجان والتي بينت أن ايت هادي وسيدي بوزيد الركراكي هي المنطقة الإستراتيجية لها المشروع، في الوقت الذي يمكن أن يتم اعتماد محطات تبخر خاصة بكل معصرة على مستوى جماعة سيدي المختار في سياق الرد على سؤال نورالدين النوري رئيس جماعة سيدي المختار.
وأشار ذات الإطار، أن تطهير السائل بالنسبة للآلة عزيزة لا يدخل ضمن اختصاصات الوكالة بقدر ما هو اختصاص للجماعات، إلى جانب جرد المناطق الخطيرة على مستوى الفيضانات لخلق حائط وقائي.

عبر عن رأيك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد
hotel-cesar-copie-sd

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...
marrakechalaan-pages