الرئيسية > اخبار شيشاوة

انتهاء مهمة المستشفى العسكري الميداني بلالة عزيزة باستفادة أزيد من 22 ألف مواطن

  • السبت 7 أبريل 2018 - 00:35

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
من المرتقب أن ينهي المستشفى العسكري الجراحي الميداني بلالة عزيزة بإقليم شيشاوة، في الساعات القليلة المقبلة، مهامه رسميا، بعد زهاء ثلاثة أشهر من الخدمات الطبية لفائدة ساكنة المناطق الجبلية المتضررة من موجة البرد الناتج عن التساقطات الثلجية الكثيفة التي تميز بها إقليم شيشاوة في فصل الشتاء.
وبحسب مصادر للجريدة، فإن المستشفى الميداني، استفاد من خدماته أكثر من أزيد من 22000 مواطنة ومواطن من مختلف مناطق إقليم شيشاوة غالبيتهم من المناطق الجبلية، وأن إنهاء هذه العملية جاء بعد مجهودات كبيرة بدلتها إدارة المستشفى العسكري الذي يقوده
إدريس المنور قائد المنطقة العسكرية بالداخلة.
كما أوضح مصدرنا، أن الأهداف التي سطرتها ادارة المستشفى العسكري الجراحي الميداني، والتي لم تكن سوى ترجمة ميدانية لتوجيهات الملك محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، من تعزيز الدعم والمساعدة المقدمين إلى ساكنة هذه المناطق لمواجهة الانخفاض الكبير في درجات الحرارة التي تعرفها هذه المناطق، والتي تمت بنجاخ بفضل توفير اللوجستيك الكافي لعمل الأطقم الطبية العسكرية والتعاون النوعي للسلطات الاقليمية بعمالة شيشاوة وساكنة اقليم شيشاوة، مشددا أن أقوى مؤشر على نجاح هذه المبادرة الملكية السامية باقليم شيشاوة، يتجلى من خلال تخفيف الثقل الذي كان واقعا على كاهل المستشفى الاقليمي محمد السادس وكذا تراجع معدل المستفيدات والمستفيدين من خدمات المستشفى العسكري من 800 مستفيد يوميا في الأسابيع الأولى للعملية الى قرابة 20 و 30 مستفيدا في الاونة الأخيرة.
هذا وكانت القوات المسلحة الملكية قد أصدرت يوم الثلاثاء 9 يناير الماضي بلاغا، وهذا نصه:
“تنفيذا للتعليمات السامية للملك محمد السادس ، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، ستتولى القوات المسلحة الملكية إقامة مستشفيين ميدانيين طبيين جراحيين على التوالي بالجماعة القروية للا عزيزة بإقليم شيشاوة، وبالجماعة القروية أمسمرير بإقليم تنغير.
وذكر بلاغ للقيادة العليا للقوات المسلحة الملكية أن هذه العملية، التي تأتي موازاة مع مبادرات أخرى تتم بأمر من الملك محمد السادس، تهدف إلى تعزيز الدعم والمساعدة المقدمين إلى ساكنة هذه المناطق لمواجهة الانخفاض الكبير في درجات الحرارة التي تعرفها العديد من مناطق المملكة.
وأضاف البلاغ أنه تم تجهيز المستشفيين الميدانيين الطبيين الجراحيين ، متعددي التخصصات اللذين سيقامان بهاتين الجماعتين، بالوسائل اللازمة، الكفيلة بإنجاز تدخلات طبية في عدة تخصصات من بينها طب الأطفال وأمراض النساء والتوليد والطب الباطني والجراحة وأمراض القلب وأمراض العظام وأمراض الأنف والأذن والحنجرة وأمراض العيون وطب الأسنان وكذا الطب البيطري.
وفضلا عن ذلك ، يشير البلاغ، سيتوفر كل مستشفى من المستشفيين على وحدات للكشف بالأشعة والتحليلات إضافة إلى صيدلية تتوفر على كميات متنوعة من الأدوية”.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages