الرئيسية > اخبار شيشاوة

العمارة قيدوم السياسيين للعامل الكرماعي..”احتكار مراكش لمقدرات الجهة هو سبب فشل وصفات العمال وخبراء التنمية بشيشاوة”+ فيديو

  • السبت 12 مايو 2018 - 12:18

[youtube]https://www.youtube.com/watch?v=X8J3ogdh5aU[/youtube]

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
بصم قيدوم السياسيين العمارة العمارة، بصمته السياسية العميقة، في الاحتفال بالذكرى 13 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية الذي ترأسته نادرة الكرماعي العامل المنسقة الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والعامل الاقليمي بالنيابة محمد العطياوي بعمالة شيشاوة، يوم أول أمس الخميس 10 ماي، حيث جعل كلمته مسكا لختام المشاكل الحقيقية والموضوعية التي عطلت عجلة مسلسل التنمية بالاقليم، بوضع أصبعه على واحد من هذه العوامل باستقراء للسنوات الأولى من تاريخ انفصال شيشاوة ترابيا عن عمالة مراكش والتي كان ممثل السلطة المركزية يومها المرحوم مصطفى طارق عامل مراكش، قرر منع أي انشاء معمل صناعي بمراكش بقرار للحفاظ على الطابع السياحي للمدينة وفتح شيشاوة كمنطقة صناعية لتكون رافدا من روافد مراكش الكبرى لموقعها الاستراتيجي، بتخصيص الجهة الشرقية الجنوبية للمدينة منطقة صناعية لقربها من الطريق السيار الرابط بين مراكش واكادير.
خيار ترابي قال عنه العمارة أنه عطل بفعل فاعل ولم ينجح العمال الذين تعاقبوا على عمالة إقليم شيشاوة من تفعيل المنطقة الصناعية بالرغم من العروض المغرية التي وضعت في وجه المستثمرين اللهم إذا استثنينا معملين مع وقف التنفيذ، الفاعل يقول العمارة هو”بن الماحي” العامل الذي كان على رأس عمالة مراكش خلفا للعامل المذكور آنفا، الذي فتح سيدي غانم منطقة صناعية بديلة عن شيشاوة ليتسبب مع هذا الخيار في إقبار تنمية شيشاوة إلى اجل غير مسمى.

0005وقال العمارة العمارة:”مراكش هو لي مخلاش شيشاوة تعمر، نهار لي إعمر مراكش ومتلقاوش فين تدوز ليه برجليكم جيو لشيشاوة مرحبا بكم”، شهادة اعتبرها الحضور شافية وكافية لفهم جراح التنمية بإقليم جربت فيه جميع وصفات خبراء التنمية ولا زالت مؤشرات تنميته البشرية في المستويات الدنيا.
وأثار تدخل العمارة قيدوم السياسيين، وعضو اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الضحك داخل هذا اللقاء، لدهاء الرجل في تمرير الخطاب السياسي باعتماد تقنية السخرية السياسية التي تشعر المسؤول المعني لا يدرك معانيها العميقة وتفكيكها إلا حين إحساسه بآلام بإبرة وخزت داخل جلده بالموازاة مع السخرية أو ما يعرف في علم التواصل ب”بوخز الإبرة من تحت الجلد”، فهل ستعمل المنسقة الوطنية للمبادرة الوطنية والعامل الإقليمي بالنيابة ومعه فريقه المساعد والسلطات المركزية لوزارة الداخلية على تجريب وصفات تنموية قادرة على حل عقدة التنمية التي لخصها العمارة العمارة في احتكار مراكش لكل مقدرات الجهة واللاعدالة الترابية؟ أم أن قدر أبناء الإقليم المنكوب التسليم بقدر التاريخ المهموم والجغرافية البشرية والسياسة المخروطة؟

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

تعليق واحد على “العمارة قيدوم السياسيين للعامل الكرماعي..”احتكار مراكش لمقدرات الجهة هو سبب فشل وصفات العمال وخبراء التنمية بشيشاوة”+ فيديو

  1. من المسؤول عن ما صرح به قيدوم البرلمانيين حول عدم تنمية الاقليم. وبالمناسبة لا بد ان عرف هدا الجيل ان هناك اناس من ابناء الاقليم ضحوا وناضلوا وعوقبوا من طرف السيد لعمار ومن كان بصفه هؤولاء المناضلين كانوا برون ان الاقليم سلط عليه اناس يتجهون به الى الهاوية والان وصل اكتشف الخطا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages