الرئيسية > أخبار المغرب

بعد انخراط “دوزيم”.. بن حمزة: واهمون من يعتقدون أنهم سينجحون في تحوير المقاطعة عن أهدافها

  • الأحد 13 مايو 2018 - 14:36

قال عادل بن حمزة، النائب البرلماني السابق، إن بعض الجهات، بعد أن فشلت في احتواء حملة “المقاطعة”، تحاول، حاليا، استعمال الحملة في تصفية حسابات داخل دوائر السلطة.
وكتب بن حمزة في تدوينة في حسابه، في “فايسبوك”، وقال إن “المقاطعة بلغت اليوم مرحلة إضرب الظالمين بالظالمين، وأخرجنا من بينهم سالمين غانمين”.
واعتبر بن حمزة أن هناك تحولا في تعاطي “بعض” الجهات مع حملة المقاطعة، بداية من افتتاحية أحمد الشرعي، وصولا إلى القناة الثانية إلى الموضوع، وأضاف “البعض وبعد أن تأكد أن الحملة جارفة و لا يمكن الوقوف أمامها، إهتدى تفكيره إلى محاولة توجيه تسونامي المقاطعة لتصفية حسابات”.
وفي إشارة الى أخنوش، قال بن حمزة إنه بعد أن كان رهانا في انتخابات 2021، صار اليوم هدفا، “وأضحى باهتا غير مصدق لما يجري”.
واعتبر المتحدث نفسه أن “الشعب لم يقل كلمته بعد فيما يتعلق بالسياسة، وأمور الحكم، مقاطعته اليوم لمواد استهلاكية معينة هو تعبير عن أن السكين بلغ العظم.. ولم يعد للناس قدرة على الصبر بعد أن تحول العيش في الوطن إلى معاناة يومية تمتهن فيها كرامة الناس، وأنفتهم من التعليم إلى الصحة إلى العدل”.
بن حمزة شدد، أيضا، على أن الذين يتصارعون اليوم معتقدين أنهم بذكاء خارق وبإمكانهم تصفية حساباتهم عبر إستغلال دينامية أطلقها مواطنون، ويعتقدون أن الناس لا تفهم ما يجري، هم واهمون.. لكن الأهم من ذلك أنه ليس بمقدرتهم تحريف حملة المقاطعة ولا توظيفها بشكل بائس..”.
واختتم بن حمزة كلامه بتأكيد أن المقاطعة “مستمرة رغم الإهانات السخيفة ورغم التهديدات البليدة ورغم الشيطنة التي فشلت فشلا ذريعا”، .. وأنها “فعل مدني راشد وأسلوب سلمي حضاري فعال ينطبق عليها قول غاندي “في البداية يتجاهلونك فيسخرون منك وفي النهاية تنتصر”.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages