الرئيسية > اخبار شيشاوة

بالفيديو..البرلماني المهاجري:” وزير الحكامة كورتي ديال الشركات الكبرى” والدوادي:”كل إناء بما فيه يرشح وهذه ليست لغة البرلمان”

  • الأربعاء 5 ديسمبر 2018 - 09:49

هاجم النائب هشام المهاجري، من الأصالة والمعاصرة لحسن الداودي، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، واتهمه بأنه مجرد “كورتي” لدى الشركات الكبرى التي يحمي مصالحها، ومختص في تبرير هيمنة كبار المضاربين الذين يتحكمون في الأسعار، مما أدى إلى تهاوي القدرة الشرائية للمواطنين.
واهتزت لقاعة العامة ضجيجا واحتجاجا في جلسة مساءلة أعضاء الحكومة مساء أول أمس الاثنين، بسبب تلك الشتيمة، إذ طالب عبد الله بوانو من رئيس الجلسة إبعاد الأوصاف القدحية لحظة ارتفاع حدة الملاسنة داعيا النائب المهاجري إلى سحب الشتيمة، وواصل المهاجري تهجمه على الداودي، معتبرا أن كلمة “كورتي” تعني الوساطة، التي أضحى الوزير يقوم بها بين الشركات والمواطنين، وبالأخص مستوردي المحروقات، عوض أن يساهم في تخفيض الأسعار التي ارتفعت في الآونة الأخيرة وأدت إلى إضراب أرباب الشاحنات فارتفعت الأسعار.
وحذر المهاجري الحكومة من مغبة إنتاج شروط الاحتجاجات القائمة فر فرنسا، مضيفا أن الوزراء يسوقون سيارات الدولة ويملؤون خزانات سياراتهم بالبنزين” فابور”، لذلك لا يشعرون بحرقة المواطنين وآلامهم.
ورد الداودي منزعجا، “كل إناء بما فيه يرشح، وهذه ليست لغة البرلمان”، مضيفا أن البرلماني بدوره يحصل على الغازوال مجانا، ولا داعي لكي يزايد على الوزراء، وأضاف الداودي أن سياسته واقعية، وأنه لم يشتري مقعده كما فعل بعض البرلمانيين في البام، قائلا:” أنا بعث ديالي باش ندير السياسة”، فضحكت القاعة. وأضاف الداودي أنه باع جزءا من ممتلكاته كي يصرف على السياسة وليس مثل الذين دخلوا إليها كي يغتنوا ويراكموا العقارات والأموال.
وقال الدوادي إن الشركات التي تتهم الحكومة بمساعدتها هي التي توفر فرص العمل، مضيفا أنه يتوفر على معطيات لا يحوزها البرلماني، داعيا إلى تصحيح أرقامه انطلاقا من أن الشركات تستورد النفط المصفى، وليس الخام، ما يعني ارتفاع تكاليف الاستيراد والتخزين والنقل.
ورد المهاجري، أنه كلما فضح تلاعب الحكومة، يرد الدوادي أن رضا المواطنين عن الأوضاع الاجتماعية سيقاس في التصويت الانتخابي، مضيفا أن الحكومة تعوزها الجرأة السياسية ورفضت مقترحات البام في قانون المالية، قائلا “المغاربة صوتوا لكم ولكنكم غدرتم بهم”، وأجاب الدوادي:”المغاربة الذين يريدون المعقول صوتوا لنا في الانتخابات”، مضيفا” عندما قلنا بضرورة خفض أثمنة الغازوال تمت الاستجابة لنا لأننا حكومة المعقول”.

عن يومية الصباح – عدد اليوم الأربعاء 

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages