الرئيسية > اخبار شيشاوة

الموس المندوب الإقليمي للصحة يطمئن ساكنة إقليم شيشاوة ويشيد بجهود العامل الكراب والانخراط الجماعي لكل الفاعلين في مواجهة “كورونا” + صور حصرية

  • السبت 28 مارس 2020 - 21:39

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
قال محمد الموس المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم شيشاوة، في تصريح خص به “شيشاوة الآن”، أن الوضع الصحي بالإقليم لا يدعو للقلق في مواجهة وباء كورونا فيروس – كوفي 19 – وذلك في اتصال للجريدة لإطلاع الرأي العام بآخر المستجدات والوضعية الصحية للحالات المصابة بالإقليم وجهود الموارد البشرية العاملة بالإقليم والسلطات التقليمية في مراقبة الوضع ومواصلة التعبئة الجماعية للوقاية من انتشار الفيروس.
هذا وكشف مسؤول وزارة الصحة بالإقليم، أن عدد المصابين المسجلين رسميا إلى غاية مساء اليوم هو أربعة مصابين وأربعة آخرون تحت الحجر الصحي بالجناح الخاص لكوفيد 19 بالمستشفى الإقليمي.
وفي السياق ذاته، أكد أن وزارة الصحة عبر المديرية الجهوية للصحة تواصل تعزيز القدرات الصحية للمستشفى الإقليمي بالإمدادات اللوجستيكية اللازمة من المعدات الوقائية للأطر الطبية الكفيلة بضمان حماية الموارد البشرية العاملة بالمؤسسة الصحية المذكورة، وأبرز أن توزيع معدات الوقاية على الموارد البشرية جرت بحسب التخصصات داخل الأقسام الصحية للمستشفى الإقليمي ووفقا لمعايير وصفها بالدقيقة.
وحول المسار العلاجي الذي يتم سلكه بالنسبة للحالات التي تأكدت إصابتها، كشف أن المصالح الصحية المختصة في المختبر تقوم بإجراء فحوصات الدم وفحوصات الأشعة المطلوبة وتخطيط القلب، ويشرع معه مباشرة في تمكين المصاب من الوصفة الطبية المعتمدة وطنيا من طرف اللجنة التقنية والعلمية للبرنامج الوطني للوقاية ومراقبة الانفوانزا والأمراض التنفسية المزمنة والحادة، وذلك في إشارة إلى كلوروكين وسولفات ديدروكسي-كلوروكين المصنع بالمغرب.
وأوضح في السياق ذاته، أن المستشفى الإقليمي يتوفر على سيارة إسعاف مجهزة، و يتم اعتمادها في نقل الحالات المرضية المصابة لضرورة صحية إلى المركبات الصحية بمراكش تحت تدابير وقائية احترازية سواء للأطر الطبية أو لسائقي الإسعاف، وذلك بتنسيق مسبق بين السلطات المحلية بشيشاوة ونظيرتها بمراكش.
وبخصوص الوضع النفسي والصحي لكل الأطر العاملة بالإقليم، قال:” الحمد لله الأطر الصحية بالمستشفى الإقليمي والأطقم الإدارية كلها بمعنويات مرتفعة، لإيمانها بواجبها المهني والوطني والإنساني، واسمحوا لي لأقول لكم أننا في الخلية الصحية المكلفة بالوباء بالمندوبية الإقليمية للصحة نشتغل 24 ساعة على 24 ساعة دون انقطاع، أسرنا لم نتمكن من اللقاء بها منذ الثلاثاء الماضي وهذا يكفي لتعرفوا حجم المسوؤلية الملقاة على عاتقنا رغم أننا في مدينة واحدة”.
ونوه الموس في ذات التصريح ببوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة، الذي وصفه بالرجل الاستثنائي في الإقليم لما يوليه من اهتمام شديد للملف بتتبع كل التفاصيل وعلى رأس كل ساعة، وقال:” اغتنم فرصة منبركم الإعلامي لأشكر وبقوة الأطر والموارد البشرية العاملة بالمستشفى التقليمي محمد السادس ومنها إلى باقي المراكز الصحية بالإقليم لما قدمته وتقدمه من خدمات جليلة، وتضحيتها بوقتها وصحتها في سبيل ساكنة الإقليم، ومهما شكرتهم أو شكرتهم ساكنة الإقليم لن نوفيهم حقهم في الشكر لأننا ندرك حجم التحديات التي أمامها”.
وأنهى تصريحه للجريدة بشكر عدد من الشخصيات الوطنية بالإقليم، لتعاونها جنبا إلى جنب مع السلطات الإقليمية والصحية لتوفير أجواء العمل أمام الأطر الإدارية والصحية، بين توفير للإقامة وإعداد الوجبات الغذائية وتوفير لإمكانات والتعبير عن النوايا للتبرع بلوازم صحية للمستشفى الإقليمي.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...