الرئيسية > غير مصنف

  • الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 20:28

 

 

اعتقلت عناصر الضابطة القضائية لدرك مجاط، يوم أمس الثلاثاء 6 دجنبر، بدوار تونغاست بجماعة امين الدونيت، بتهمة الابتزاز والتشهير بصور تلميذات وقاصرات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بجماعة امين الدونيت، وذلك بعد توصلها بشكاية في الموضوع من لدن أسر ضحايا المتهم.

وانطلقت أطوار القضية، بعد أن قام الناشط الفيسبوكي بوضع صورة مخدشة للحياء العام تعود لقاصر حصل عليها عبر حسابه الخاص من المشتكية وهي في اوضاع مختلفة، والتي نشرها بعد أن فشل في اخضاعها واقناعها بتلبية طلباته التي لم تكشف عنها مصادرنا.

وتطورت القضية وزدادت تعقيدا، بعد أن نشر المتهم على صفحته الفايسبوكية صور تلميذة قاصر تتابع دراستها باحدى المؤسسات التعليمية باحدى الجماعات المجاورة لامين الدونيت، الى أن تقدم والديها بشكاية لدى الضابطة القضائية بخصوص وجود صور مفبركة لها بواسطة برنامج “الفوتوشوب” انتشرت في صفوف زملائها في المؤسسة التعليمية.

وبعد تحريات دقيقة أجرتها ومكنت التحريات المفعلة في الموضوع، من توقي،ف الشاب وحجز الهاتف النقال الذي يوجد فيه عدد من الصور الحساسة والخاصة بالفتاة القاصر، كما ان العمل التقني للخلية مكن من الوصول الى دردشات خاصة بين الشاب والفتاة توثق لعملية الابتزاز.
وقد اعترف الموقوف بالمنسوب اليه وتم يومه الأحد تقديمه في حالة اعتقال على انظار النيابة العامة لتحدد مصير التلميذ..

وحسب مصدر مطلع، فإن تلميذة قاصر كانت قد تقدمت بشكاية إلى النيابة العامة عبر والديها حول وجود صور مفبركة لها على طريقة «الفوتوشوب» تروج على الأنترنت، وخاصة في أوساط التلميذات والتلاميذ بمدينة آزمور، وهي الشكاية التي أمر وكيل الملك بالبحث فيها، وأدت إلى توقيف تلميذ معني بالقضية وحجزت عناصر الأمن الوسائل الإلكترونية المستعملة في ترويج الصور وإعداد الصفحة الفيسبوكية (الحواسيب والهواتف..)، وبعد إخضاع الصفحة ومحادثاتها الخاصة للبحث التقني تم توقيف ثلاثة شبان آخرين بينهم طالب جامعي تبين أنهم متهمون في قضية، كما أبانت التحريات والتحقيقات التي شملت أرشيف المحادثات التي جرت على الصفحة إلى وجود ثلاث تلميذات أخريات من ضحايا الصفحة الفيسبوكية تم التعرف عليهن وجرى استدعاؤهن من أجل الاستماع إليهن على خلفية نفس القضية وقررن متابعة أصحاب الصفحة والمتهمين معهم فيها.

وأفادت المصادر ذاتها أن الأبحاث والتحقيقات لاتزال جارية ويمكن أن تكشف عن وجود ضحايا آخرين لهذه العملية.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...