الرئيسية > المرأة

استراليا: موظف يرفع دعوى قضائية على زميل اعتاد إطلاق “ريح البطن” نحوه

  • السبت 30 مارس 2019 - 18:25

رفع موظف في استراليا دعوى استئناف ضد حكم أصدرته محكمة اعتبرت قضيته ليست تنمرا بعد زعمه أن مشرفه السابق في العمل اعتاد إطلاق “ريح البطن” نحوه.
وقال ديفيد هينغست إن زميله السابق غريغ شورت كان “يوجه مؤخرته نحوه ويطلق ريح البطن” تجاهه نحو ست مرات يوميا.
وكان قد رفع دعوى قضائية على شركته السابقة العام الماضي للحصول على تعويض قدره 1.8 مليون دولار استرالي (حوالي 1.28 مليون دولار أمريكي)، لكن المحكمة العليا في فيكتوريا قالت إن القضية لا تعد تنمرا.
وقال هينغست، البالغ من العمر 56 عاما، إن معاناته من “ريح البطن” تسببت في إحساسه “بالضغط الشديد”.
“كان يطلق الريح ويجري”
ورفع هينغست دعوى قضائية على شركة “كونستراكشن إنجينيريغ” الهندسية عام 2017، لكن القضية أُسقطت في أبريل/نيسان عام 2018.
وطعن على القرار أمام محكمة الاستئناف التي نظرت القضية يوم الأثنين.
وقال هينغست لوكالة “أسوشيتد برس الأسترالية” للأنباء :”كنت أجلس ووجهي تجاه الحائط، وكان يأتي إلى الحجرة وهي صغيرة ولا تحتوي على نوافذ”.
وأضاف : “كان يطلق ريح بطنه خلفي ويجري. كان يفعل ذلك من خمس إلى ست مرات يوميا”.
وخلال جلسة الاستماع الأساسية العام الماضي، قال شورت إنه لا يتذكر على نحو خاص أنه كان يطلق ريحا بالقرب من هينغست لكن “ربما حدث هذا مرة أو مرتين، ربما”.
بيد أنه نفى أن يكون قد فعل هذا “متعمدا إضرار أو إحراج” هينغست.
ووصف هينغست زميله شورت بأنه “نتن” وكان يرش عليه مزيل عرق، وفقا لجلسة الاستماع في المحكمة.
وقال موقع إخباري استرالي إن هينغست زعم أن شورت كان يتصرف مثل هذه التصرفات كجزء من مؤامرة تهدف إلى التخلص منه، وقال إن الوقت الذي قضاه في الشركة تسبب له في معاناة من أضرار نفسية.
وخلال جلسة استماع سابقة في المحكمة قال إن شورت كان يتفوه بألفاظ نابية منتقدا أدائه في العمل، وكان يتحدث معه بتنمر خلال مكالمات هاتفية، وكان ينعت هينغست بلفظ “أبله”.
وقال هينغست إنه لم يشهد محاكمة عادلة وشعر أن القاضي المكلف بالنظر في قضيته السابقة كان متحيزا ضده.
وقال القاضي فيليب بريست يوم الأثنين إن قاضي المحكمة يبدو أنه أظهر “حرية ملحوظة في أداء عمله”.
وأضاف :”الانطباع المميز الذي شعرت به هو إعطاء كل الفرص الممكنة لعرض القضية”. وسوف تصدر محكمة الاستئناف حكمها يوم الجمعة.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages