الرئيسية > اخبار شيشاوة

انطلاق موسم الوالي الصالح سيدي حماد أوعلي بحضور الأزهري رئيس المجلس العلمي المحلي وبرلمانيين ورؤساء الجماعات

  • الثلاثاء 20 أغسطس 2019 - 16:35

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
انطلق اليوم الثلاثاء 20 غشت، الموسم السنوي للوالي الصالح سيدي احماد أوعلي بدوار الزاوية النحلية بجماعة مزوضة، بحضور عبد الحق الأزهري رئيس المجلس العلمي المحلي لشيشاوة، البرلمانيين هشام المهاجري رئيس لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة والحسين ايت أولحيان، والمستشار البرلماني حميد قميزة، السعيد المهاجري رئيس المجلس الإقليمي، لحسن الغازي نائب رئيس المجلس الإقليمي، إلى جانب عدد من رؤساء الجماعات الترابية يتقدمهم احمد واهروش رئيس جماعة مزوضة، حسن ايت بلعيد رئيس جماعة مجاط، ايت العسري رئيس جماعة اداسيل وحسن بلاونص رئيس جماعة الزاوية النحلية، إلى جانب عدد من الفقهاء وطلبة المدارس العتيقة وأعيان المنطقة.
هذا واستقبل سعد بالحنفي الفقيه المشرف على الزاوية ضيوف موسم الوالي الصالح، وشرع احد طلبة المدرسة العتيقة في تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.
وفي كلمة له بالمناسبة والتي تلاها عنه احد الفقهاء مكانه، قال شيخ الزاوية النحلية، أن ختم صحيح البخاري يشكل سنة مغربية حميدة وطريقة حسنة سار عليها الشيوخ منذ ازمان بعيدة تعظيما لسنة النبي صلى الله عليه وسلم التي جاءت لتزكية النفوس واستنارة العقول والعلاقات. مشددا أن مدرسته العريقة تبدل قصارى الجهد للدفاع عن الوطن عبر الحفاظ على توابثه من خلال منهجها التعليمي منذ تأسيسها على المذهب المالكي السني الأشعري وعلى طريقة الإمام الجنيد لغاية تكوين نشأ صالح لنفسه ولغيره.
وقال نفس المتحدث أن العلم يشكل وسيلة لتحقيق غاية السمو بالسلك الإنساني، وأن المدرسة لا يقتصر دورها على ايواء الطلبة بل ايضا على الأدوار الإرشادية والتعليمية لأبناء المنطقة. كما كشف ان مدرسته اتسعت لها فروع عدة بكل من بوعنفير، اكيماخ اكدال، ايت اعمر ببوابوض امدلان، وأن هذه المدارس كلها تقوم بتأطير الساكنة في أمور الدين من خلال الخرجات الرمضانية لطلبة المدرسة العتيقة.
فيما قال احد مساعدي الشيخ سعد، أن المدرسة النحلية من ام المدارس القرآنية بالاقليم، مستحضرا أحد الدراسات التي أعدها احد الدارسين حول دور الحديث بالمغرب، والتي أكد بخصوصها أنها تعايشت بين العلم والتصوف، وأن هذه المؤسسة منذ ذلك الوقت وهي تشتغل على ختم البخاري راجيا استمرار التواصل، أمام ما تشهده مدارس القرآن الكريم في الآونة الأخيرة من ضعف التواصل مع دور الحديث القرآنية
داعيا المحسنين الى الاهتمام بدعم سنة الختم البخاري عبر الزيارات ودعم طلبة العلوم الشرعية وأهل القرآن والحديث.
ونظمت المدرسة العتيقة بالمناسبة حفل غذاء على شرف زوارها من سلطات محلية ورؤساء المصالح الخارجية ومنتخبين وطلبة القرآن الكريم.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages