الرئيسية > اخبار شيشاوة

بالفيديو..الفنانة التشكيلية “الشاهد” ضيفة في بيت الفاعلة الجمعوية “بولكجام” بمزوضة تؤكد ل”شيشاوة الان”:”رسالة الفنان ترجمة معاناة المجتمع في قوالب فنية وجس لنبضه”

  • الأربعاء 28 أغسطس 2019 - 11:00

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
قال الفنانة التشكيلية ربيعة الشاهد رئيسة جمعية بصمات المغرب وايطاليا التي حلت ضيفة على الموسم السنوي للوالي الصالح سيدي احماد أوعلي بدوار الزاوية النحلية بجماعة مزوضة، (قالت) أن الفن اليوم أصبحت رسالته إنسانية واجتماعية أكثر من أي وقت مضى، حيث لم يعد الفن ذلك التأمل في عوالم بعيدة عن ملامسة واقع الناس وهمومهم بل رسالة تطغى عليها النفحة الإنسانية التي تنطلق من اللاشيء لتكوين الأشياء الجميلة والبانية للأمل والهادمة للألم الاجتماعي، وذلك في حوار فني خصت به “شيشاوة الآن” في منزل الفاعلة الجمعوية النشيطة فاطمة بولكجام بمزوضة، رئيسة جمعية سند للتنمية البشرية والمجالية على هامش تدارس جمعية بصمات المغرب وايطاليا للترتيبات اللازمة لتوسيع شراكاتها بالإقليم عبر جمعية سند التي سبق لها وأن وقعت اتفاقية شراكة مع جمعية الرحمة للنهوض الاجتماعي والتنمية البشرية بايطاليا سنة، حوار كشفت فيه الفنانة الشاهد عن خلفياتها الفنية والجمعوية ورسالتها الجامعة بين الفن والعمل الاجتماعي، وهذا نص الحوار.
– أي ارتسام للفنانة ربيعة الشاهد بمناسبة زيارتك لإقليم شيشاوة ؟
زيارتي لاقليم شيشاوة هي الثالثة من نوعها عن طريق الأخت والفاعلة الجمعوية النشيطة فاطمة بولكجام رئيسة جمعية سند للتنمية البشرية والمجالية بمعية امينة بطال لمناقشة البرامج في إطار شراكة نعتزم توقيعها بين الجمعيتين والتي تتمحور حول البرامج الثقافية المستقبلية والاستئناس بالعمل المدني كجمعية فنية ينقصنا عمل القرب المجالي الاجتماعي والفني مع الشباب والأطفال، تجربة جمعية سند مهمة ونحن هنا من أجل ان نستفيد من هذه التجربة الاجتماعية الجديرة بالاهتمام والتتبع.
– نعرف بأن جمعية بصمات المغرب وايطاليا أصبحت متبنية لفكرة الجمع في اهتماماتها بين العمل الفني والاجتماعي، أية خلفيات لهذا الاختيار؟
لأني اعتبر الفن ترجمة لمعاناة المجتمع وجس لنبضه، الفنان إذا لم يكن قريبا من المجتمع فأعتقد أنه ليس بفنان، باعتبار أن جمعيتنا موضوع شراكات في مختلف مناطق المغرب، وشراكتنا مع جمعية سند جعلتنا نكتشف أشياء لم نكن على علم ولا معرفة بها وهي إدخال السعادة لقلوب فئة اجتماعية من الأطفال والشباب والتقرب منهم اكثر بمبادرات اجتماعية ومن خلالهم نشتغل على الفن والإبداع، باعتبار الفن ترجمة لمجموعة من الأشياء الاجتماعية، وهذه إضافة مهمة بالنسبة لنا واعتقد أنها ستعطي دفعة للجمعيتين معا كخطوة أولية ضمن خطوات مستقبلية من البناء التشاركي.
– نتكلم عن توسيع وعاء الشراكات بين جمعية بصمات المغرب وايطاليا وجمعيات أخرى داخل أرض الوطن وخارجه والتي تتقاسمون معها نفس الرؤية الجمعوية، آية آليات يمكن اعتمادها لتحقيق هذا الهدف؟
الآليات هي الشراكات من خلالها في منطقة شيشاوة لنا شراكة مع جمعية سند التي تترأسها الأخت بولكجام فاطمة ومن خلال علاقاتها الجمعوية بالإقليم سنوسع هذه الشراكات والعلاقات والتي سنعمل من خلالها على الاشتغال مع المدارس وورشات لشباب المنطقة لتلقينهم بعض الحرف، فمثلا المنطقة معروفة بالخزف فنحن مستعدون لتخصيص دورات تكوينية للحرفيين لجعل الفن حاضرا في منتجات الحرفيين بما يحقق النفع والفن ويجود المنتوج وفي نفس الوقت نستفيد نحن أيضا من تجربتهم الحرفية، مزوضة أهل خزف ولنا استعداد لإستقدام أطفال الجمعية للاطلاع على هذا الإرث المزوضي المهم.
– باشارتكم لفن الخزف بمزوضة والمعروف وطنيا ودوليا، هل يمكنكم كأطر راكمت من التجربة الفنية خاصة الفن التشكيلي ما يكفي تمكين حرفيي الخزف من بصمتكم الفنية لاستحضارها مستقبلا في منتوجاتهم الطينية؟
– لما اطلعت على التقنيات الفنية التي يشتغل عليها المهنيين استهوتني تجربتهم لتعلمها اولا وبعد ذلك تمكينهم من تجربتنا كفنانة والذي يجمع لمسة الفنان والحرفيي في لوجة جمالية تكون موضوعا للدراسة، وهذا بشراكة مع جمعية سند، وستعمل على ادماج الشباب في هذا العمل والذي سيكون اضافة للفنان التشكيلي وللعمل الخزفي بابداع ديزاين جديد.
– ماذا عن برنامج جمعية بصمات المغرب وايطاليا؟
اجتمعنا هنا بالمغرب مع مجموعة من الجمعيات بما فيهم جمعية سند بمزوضة وجمعيات أخرى بايطاليا تدارسنا مجموعة من المقترحات والتي سنشارك بها بطبيعة الحال في مهرجان سنوي للجمعية بايطالبا لعرض تجاربها خارج المغرب ولبحث شراكات خارج المغرب في إطار تبادل الخبرات والاستفادة المتبادلة، وسنعرض تجربتنا في تسيير الجمعيات، وتسويق المنتوج المغربي، كما سنشتغل مع شباب الجالية لمساعدتهم على الاندماج الاجتماعي مع محيطهم وتحريرهم من الانغلاق والاشتغال على تعزيز الثقة في النفس والاشتغال مع الآخر في إطار طبيعي ولنا أمل في الشراكات مع الجمعيات المغربية لإثبات وجودنا ان شاء الله بالعمل النوعي والجاد.
– كلمة اخيرة
أشكركم على هذه الالتفاتة طاقم “شيشاوة الان” لأننا من خلالكم نوصل صوتنا للآخر ونقدم عملنا لفائدة الآخرين وشكرا للأخت بولكجام على استضافتها لنا في هذا البيت الجميل وعلى كرم الضيافة.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages