الرئيسية > اخبار شيشاوة

سويد العين يهاجم رئيس جماعة مجاط بإتهامات خطيرة تخص تبديد الأموال العمومية

  • الخميس 26 أكتوبر 2017 - 12:17

عبد الصمد ايت حماد – شيشاوة الآن
في أول رد له على اتهامات حسن ايت بلعيد رئيس جماعة مجاط، بتحريض ساكنة قبيلة الثكنة للاحتجاج يوم أمس الأربعاء 25 أكتوبر أمام مقر الجماعة، قال هشام سويد العين الرئيس السابق للجماعة وعراب المعارضة في المجلس الحالي، أن رئيس الجماعة تحول إلى سارق لمنجزات المصالح الخارجية وجهود عامل الإقليم ونسبها إلى شخصه ومجلسه الذي وصفه بالهجين.
ووقف سويد العين في تصريحه للجريدة، على مشاريع غابت عنها المصلحة العامة وغلب فيها الرئيس مصلحته الخاصة، كإيصاله للطريق الرابطة بين دور ايت ابراهيم وايت علواش إلى ضيعته الخاصة والتي تقع في دوار ايت ابراهيم “مدي الطريق لفرمتو لي فيها أزيد من 2 هكتار”، وحرمانه في مقابل ذلك لقبيلة الثكنة من مسالك طرقية، وأن انجاز أبار دوار ايت القاضي والحرارشة لا علاقة لها بمنجزات المجلس الجماعي بل من انجاز وزارة الطاقة والمعادن ووزارة الفلاحة في إطار البرنامج الوطني لمواجهة أثر الجفاف.
وقال بأن الرئيس الحالي لم يقم سوى بمشروع دراسة ملعب للقرب فوق ملك محفظ في ملكية “احباس بونو” وقام بعدها في دورة ثانية بعد المصادقة على مشروع الملعب وانجاز دراسته بإدراج نقطة فريدة في دورة تتعلق بطلب نزع الملكية مما يعني تخبط الرئيس في التسيير وهدر المال العام، عبر تخصيص 150 ألف درهم سنة 2016 للوقود وفي ميزانية 2018 رفعها إلى 170 ألف درهم، في الوقت الذي كان فيه سويد العين في ولايته خصص للوقود 120 ألف درهم فقط، منها 30 ألف درهم لسيارات الإسعاف الجماعية.
فضلا عن تخصيص الرئيس الحالي لمبلغ 160 ألف درهم سنة 2016 وفي السنة الجارية 120 ألف درهم لمصابيح الإنارة الجماعية، وقال:”لا نعرف مصير هذه المصابيح، في الوقت الذي كنت في ولايتي أوزعها على أعضاء المجلس مقابل التوقيع في محضر التسلم وتركيبها بمعاينة من تقني الجماعة”، وكشف أن أيت بلعيد لجأ إلى المكتب الوطني للكهرباء وتسلم ما يسمى ب”المصابيح ذات الاستهلاك المنخفض” وأزال جميع المصابيح التي اقتنتها الجماعة من المال العام معتبرا ذلك استهتارا وتبديدا للأموال عمومية.
وبالنسبة لمشروع المجزرة الجماعية بسوق أحد مجاط والذي نالت صفقته شركة ( أيت باحساين) في ظروف غامضة، أوضح نفس المتحدث بأنه بددت فيه أموال طائلة تناهز 170 ألف درهم، وهي قيمة مالية مهمة، يفترض أن تجعل من المشروع مجزرة نموذجية على الصعيد الإقليمي إلا أن وضعيتها الحالية وشروط السلامة الصحية غائبة ولم يتم فيها إشراك المهنيين.

[youtube]https://www.youtube.com/watch?v=yHsvHD0bOGU[/youtube]
وأضاف، أنه في ولايته رفض دراسة أعدتها العمران بخصوص مشروع تطهير السائل الخاص بمركز مجاط، بسبب محدودية الموارد المالية التي رصدت له والحاجة لشركاء آخرين لإنجاز مشروع قادر على الاستجابة لحاجيات ساكنة المركز، مطالبا المفتشية العامة للإدارة الترابية بإيفاد لجان للتقصي لكشف اختلالات المشروع الذي لا زالت أشغاله جارية، مستغربا سماح الرئيس الحالي للجهات المكلفة بانجاز المشروع دون مراعاة المعطى البيئي، عبر وضع محطة معالجة المياه العادمة بجوار دار الطالب التي يقطنها أزيد من 350 مستفيدا وتواجدها بجوار الثانوية التأهيلية الخوارزمي.
وطالب الرئيس السابق للجماعة المجلس الجهوي للحسابات بإجراء إفتحاص دقيق لمالية الجماعة في ولايته وولاية الرئيس الحالي على حد سواء للوقوف على حجم الاختلالات الخطيرة التي تسبب فيها حسن ايت بلعيد المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة.
وقال سويد العين أنه إذا كانت هذه هي الإنجازات التي يتحدث عنها الرئيس فإن التاريخ سيسجل عليه تبديده وهدره للمال العام والعشوائية في التدبير الجماعي، وبأنه لا ينبغي للرئيس سرقة منجزات المؤسسات العمومية من مصالح خارجية وانجازات المجلس الإقليمي، متسائلا ما مصير 800 ألف درهم من الدراسات التي تم انجازها والتي لا زالت عالقة في رفوف مكتب مدير الجماعة.
وأنهى سويد العين تصريحه للجريدة بأن مجموعة من الخروقات وملفات الفساد داخل الجماعة لن يتم الكشف عنها للرأي العام، لأنها سترفع إلى القضاء في القريب العاجل ليقول فيها كلمته لوقف نزيف تبديد الأموال العمومية من جهة، وأن التسيير الجماعي الجيد لا يتم باقتناء سيارة رباعية الدفع ولا بتجهيز المكتب الخاص بالرئيس بآخر الصيحات من الأثاث عبر صفقات مشبوهة يعرف الرأي العام حيثياتها.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

One thought on “سويد العين يهاجم رئيس جماعة مجاط بإتهامات خطيرة تخص تبديد الأموال العمومية

  1. التحقيق في تشغيل بنات اخوته والتحرش ببنات الفقراء واليتامى من اجل تشغيلهم لمادا تتغاضون على هده الجرائم

التعليقات مغلقة.



marrakechalaan-pages

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...