الرئيسية > اخبار شيشاوة

نقطة نظام..”رفض” مشروع توسيع الشبكة الكهربائية بجماعات بشيشاوة يعري الانتصار “للانتخابوية” على الزمن التنموي ويبدد جهود السلطات

  • السبت 2 نوفمبر 2019 - 06:55

توفيق عطيفي – شيشاوة الآن
أثارت واقعة تصويت ورفض المستشارين الجماعيين ببعض الجماعات الترابية بإقليم شيشاوة لنقطة ضمن جدول أعمالها تخص توسيع الشبكة الكهربائية، في صفوف متتبعي الشأن الإقليمي، استغرابا وامتعاضا، سلوك لا يمكن أن يدرج الا في خانة “السياسوية” والسعي لتفويت فرصة تنموية لتعزيز الربط بالشبكة الكهربائية لدواوير ومداشر حرم سكانها من خدمات الكهرباء لسنوات طوال لغياب الإبداع الترابي لدى منتخبينا.
هذا الرفض والسعي حتى لنسف دورات عادية واستئنافية بسبب هذه النقطة، وضعت المهتمين بواقع إقليم شيشاوة المترامي الأطراف والذي يبقى واقعه تنمويا متخما بجغرافية من التحديات، أمام طرح تساؤلات وجيهة حول ما إن ستبقى الاستحقاقات الانتخابية المقبلة ستحافظ على هذا النمط من المنتخبين الذين يتسببون في تفويت وتهريب الفرص التنموية عن جماعاتهم الترابية امام مشاريع ذات تمويل مشترك بين الجماعات الترابية بمستوياتها الثلاثة والادارات المركزية خاصة تلك التابعة لوزارة الداخلية؟ هل قدر إقليم شيشاوة ان تبقى بعض الوجوه الانتخابية جاثمة على مستقبله وقيادة تبديد الفرص التنموية في ظل مساعي بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة الذي يشهد القاصي والداني بجهوده التنموية على الأرض وحجم مرافعاته وإعداده للملفات بناء على نتائج زياراته التشخيصية المكوكية؟
وعلقت فعاليات على “البلوكاج” الذي يقوده بعض المنتخبين ببعض الجماعات بخصوص هذا المشروع، كما هو عليه الحال بجماعة السعيدات التي خرج رئيسها محمد أعمارة ببيان “وضوح” الى الى الرأي العام عرى فيه الأمر، مقابل رؤساء جماعات جعلوا هذا التصدي فس فلك “المسكوت عنه” وانشغالهم بكسب التأييد لمشروع ميزانية 2020 فقط وصنف ثالث يحاول تدبيرها في صمت في الدقيقة 90، كما هو عليه الأمر بجماعة ايدويران التي تصدى مستشاريها لهذه النقطة بقوة بداعي “سياسوي” لكونها ستحتسب لرئيس المجلس وستقويه انتخابيا، لولا تدخل مدير مصالح الجماعة وقيادته للترافع المثمر انطلاقا من علاقاته المتميزة بكافة أعضاء المجلس أغلبية ومعارضة.
مصدر متتبع للجريدة، قال بأن هذالرفض قد يكون نابع من عدم فهم المنتخبين للمشروع او عدم اشراكهم في الموضوع الذي يهم دوائرهم الانتخابية بالدرجة الأولى امام منطق الدائرة الانتخابية المهيمن على عقلية شريحة واسعة من منتخبنا، وبالتالي الحاجة مستقبلا قي مثل هكذا مشاريع إلى مبادرة عقد اجتماعات موسعة تحت إشراف السلطات الإقليمية وبحضور الجهات الحاملة للمشروع لضمان التمرير السلس للمشروع ودون عراقيل تبدد جهود من التخطيط والترافع.
هذا فقد كان بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة قد راسل في وقت سابق رؤساء الجماعات الترابية المعنية بمشروع توسيع الشبكة الكهربائية قصد ادراج اتفاقية شراكة مع المجلس الإقليمي بهذا الخصوص ضمن جدول أعمال دورتها العادية او الاستثنائية.

اقرا أيضا

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن تيفي

المزيد

استفثاء

ما هي نوعية المواضيع االتي تفضلون قرائتها على موقعكم شيشاوة الآن

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
marrakechalaan-pages